اعلان

نزاهة تتهم ساما بحجب حسابات مرتكبي جرائم الفساد

Advertisement

كشفت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد “نزاهة” عن أهم المعوقات التي تواجهها في القيام بمهامها المنوطة بها، ومن بينها عدم قدرتها على إيقاع أي تدابير احترازية أو تحفظية بشكل مباشر.
واتهمت الهيئة، في آخر تقرير لها، مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما” بإعاقة عملها عن طريق عدم الاستجابة لطلباتها المتعلقة بالكشف عن حركة حسابات الأشخاص المشتبه بارتكابهم جريمة من جرائم الفساد.
وقالت “إن معوقات العمل التي تواجهها شملت- أيضًا- تأخر البت في قضايا الفساد لدى الجهات التحقيقية والقضائية، وعدم تجاوب بعض الجهات الحكومية بتزويد الهيئة بالمعلومات والوثائق التي تطلبها خلال مدة الثلاثين يومًا”.
وطالبت “نزاهة” بإلزام الجهات المشرفة على النشاطات المالية والنقدية والمصرفية بالاستجابة الفورية، لما تطلبه وتمكينها من الاطلاع على الحسابات البنكية والممتلكات العقارية وغيرها من الممتلكات لمن توافرت أدلة على ارتكابه أفعالًا تدخل في مفهوم الفساد وفقا لموقع عاجل.