السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

بغداد تكشف حجم الأموال التي دفعتها قطر في أزمة الرهائن

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، إن بلاده لا تزال تمتلك مئات ملايين الدولارات التي أرسلتها قطر لضمان الإفراج عن أفراد من الأسرة الحاكمة القطرية كانوا قد اختُطفوا في أبريل الماضي.
وكانت تقارير صحفية أشارت إلى أن بعض الأموال وصلت إلى إيران، مما أغضب دول الخليج العربي، وساهم في قرارها بعزل الدوحة.
إلا أن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قال في تصريحات بثها التلفزيون الرسمي، الأحد (11 يونيو 2017)، إن الأموال كانت في البنك المركزي في بغداد بانتظار اتخاذ قرار بشأن ما يجب القيام به.
وأضاف: “لم يُنفق دولار واحد أو يورو، ولا تزال الأموال في صناديقهم، وتشرف عليه لجنة، واثنان من ممثلي الحكومة القطرية جاءا للتحقق عندما أودعت تحت وصاية البنك المركزي”.
وتابع: “إن القرار المتعلق بكيفية التصرف في الأموال له جانب سياسي وله جانب قانوني، وسيُتخذ وفقًا للقانون العراقي”.
وقال رئيس الوزراء في إبريل الماضي، إن السلطات ضبطت حقائب تحتوي على مئات الملايين من الدولارات على متن طائرة خاصة قطرية هبطت في بغداد. وقال إن هذه الأموال كانت جزءًا من اتفاق لتحرير الرهائن القطريين دون موافقة بغداد.
وقد اختُطف الرهائن البالغ عددهم 26 رهينة، بمن فيهم أفراد من العائلة الحاكمة في قطر، خلال رحلة صيد جنوب العراق في عام 2015، ومن غير الواضح كيف تم التفاوض بشأن إطلاق سراحهم.
ولم يُعلن أحد مسؤوليته عن عمليات الاختطاف التي وقعت بالقرب من منطقة حدودية سعودية تُسيطر عليها الميليشيات الشيعية القريبة من إيران.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات