نجل القصيبي يكشف اللحظات الأولى لإصابة والده بالسرطان.. ورد فعله بعدما علم بموته خلال 4 شهور!– فيديو

كشف سهيل غازي القصيبي، عن اللحظات الأولى التي تلقى فيها والده نبأ إصابته بالسرطان، وحينها قال الأطباء لوالده إن عليه الاستعداد للرحيل لأن المدة المتبقية في عمره 4 شهور فقط، مؤكدًا أن المرض كان قد انتشر بالفعل في جسده.
وخلال لقائه ببرنامج “من الصفر” على قناة “MBC”، أوضح أن والده بدأ يعاني من ألم في البطن منذ عام 2009، وكان كلما أكل شيئًا تقيأ، فضلا عن شعوره باضطرابات وآلام في المعدة.
وأشار “سهيل” إلى أن والده بعدها ذهب لمستشفى الملك فيصل التخصصي وأجريت له عدة فحوصات ولم يتوصل الأطـباء وقتها إلى سبب المشكلة الصحيةـ ومع تطور الحالة بدأت معاناته الشديدة مع الآلام تتزايد، مما دفعه للسفر إلى الولايات المتحدة الامريكية وزيارة مستشفى ” مايو كلينك ” .
وأضاف: هناك أجريت له فحوصات طبية كثيرة وقرر الأطـباء حينها إجراء عملية فصل المريء وربطه بالأمعاء مباشرة، وفي أثناء إجراء العملية اكتشف الأطـباء بالصدفة السرطان الذي كان منتشراً في منطقة واسعة من جسده.
وتابع: بعد إفاقة والدي من العملية أخبره الطبيب بوجود السرطان المستشري في جسمه بالمرحلة الرابعة والأخيرة والخطيرة، وتقبل والدي لحظتها هذا الخبر المؤلم بنفس راضية، ولم يُظهر الجزع أو التسخط.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا