تحذير من مكالمات مجهولة لاستطلاع الرأي بقضايا سياسية

حذر مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني من التعاطي مع مكالمات ترد للمواطنين، تستطلع آراءهم في قضايا سياسية، مؤكدًا أن المركز لا يقوم حاليًّا بأي استطلاعات للرأي.
ووضع المركز تنويهًا عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، هذا نصه: “وردنا الكثير من الاتصالات حول وجود مكالمات ترد للمواطنين من جهات تنتحل اسم المركز، وتستطلع المواطنين عن آرائهم حيال بعض القضايا السياسية الحالية، ونفيدكم بأن هذه الاتصالات لم تصدر من المركز بأي شكل من الأشكال.
ويؤكد المركز بأنه جهة وطنية معنية بالشأن العام المحلي، ولا يُجري “مركز رأي” التابع للحوار الوطني أي استطلاعات للرأي العام حول هذه القضايا حاليًّا” بحسب صحيفة عاجل.