اعلان

هل اتفاق إنتاج النفط سيتأثر بقطع العلاقات مع قطر؟.. الفالح يجيب

Advertisement

أكد وزير النفط والطاقة والصناعة والثروة المعدنية خالد الفالح، السبت (10 يونيو 2017)، أنه لا حاجة لإدخال تعديلات فورية على الاتفاق الموقع بين دول منظمة أوبك ومنتجي النفط من خارجها بشأن تقليص الإنتاج، بعد إعلان المملكة مقاطعة قطر بالاشتراك مع الإمارات والبحرين ومصر.
وخلال زيارته لكازاخستان، وصف الفالح انخفاض أسعار النفط في الآونة الأخيرة بأنه رد فعل مبالغ فيه للسوق على أخطاء إحصائية، وفقًا لما أوردته وكالة رويترز.
وأضاف وزير الطاقة -في تصريح للصحفيين- أنه مقتنع بأن “التوجه العام للسوق العالمية هو إعادة التوازن”.
والتقى الفالح وزير الطاقة الكازاخي قنات بوزومبايف، خلال فعاليات المعرض الدولي “أستانا إكسبو 2017″؛ حيث جرى التوقيع على مذكرة تفاهم بين الوزارتين.
وأكد الوزير الكازاخي أن بلاده مهتمة بتوسيع علاقاتها مع المملكة في جميع المجالات، وهو ما قابله الفالح بتأكيد حرص قيادة المملكة على دعم كازاخستان.
وتتعرض أسواق النفط لضغوط؛ لعدة أسباب، منها زيادة نيجيريا وليبيا إنتاجهما، وهما عضوا أوبك المعفيان من تخفيضات الإنتاج.
لكن الأسعار في نيجيريا عادت إلى الانخفاض نهاية الأسبوع الماضي، بنحو 4% بفعل استمرار المخاوف بشأن تخمة الإمدادات في الأسواق العالمية.
واتفقت أوبك ومنتجون من خارجها الشهر الماضي على تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط بنحو 1.8 مليون برميل يوميًّا لتسعة أشهر إضافية حتى نهاية مارس 2018.