القبض على عضوين بحزب الله قبل تنفيذ عملية إرهابية بأمريكا

أعلنت وزارة العدل الأمريكية أنه تم القبض على شخصين هما “علي خوراني” (32 عاما)، مقيم في حي “ذا بونكس” أحد الأحياء التابعة لمدينة نيويورك الأمريكية، و”سامر الدبك” (37 عاما)، المقيم في مدينة “ديربورن” التابعة لولاية متشجن، وذلك على خلفية اتهامهما مع حزب الله، المصنف في واشنطن بالتنظيم الإرهابي.
وكشفت الوزارة عن ذلك النبأ في بيان رسمي ألقاه كل من القائم بأعمال مساعد النائب العام للأمن القومي “دانا بونت”، والقائم بأعمال النائب الأمريكي لمنطقة جنوب مدينة نيويورك “جون كيم” ومساعد المدير المسؤول عن مكتب الشرطة الفدرالية بنيويورك “ويليام سويني” ومفوض قسم شرطة مدينة نيويورك “جيمس أونل”، إذ إن عملية القبض على الرجلين التابعين لحزب الله جاءت نتيجة العمل الجماعي بين قسم شرطة نيويورك والشرطة الفدرالية وفرقة العمل المشترك بمكافحة الإرهاب.
وجاء في الكلمة التي ألقاها جون كيم: “لدينا أدلة على أن الإرهابيين التابعين لحزب الله سامر الدبك وعلي خوراني تلقيا تدريبات عسكريا لاستخدام عدة أسلحة مثل قاذفات القنابل الصاروخية والمدافع الرشاشة وذلك لإعدادهما لتنفيذ مهام لصالح الحزب في الخارج”.
وتابع المسؤول الأمريكي كلامه قائلا، “لقد قام الدبك، بناء على توجيهات مباشرة من حزب الله، بتنفيذ عدة مهام في بنما، بما في ذلك تحديد موقع كل من السفارة الأمريكية والسفارة الإسرائيلية وتحديد نقاط الضعف في قناة بنما والسفن الراسية في القناة. أما خوراني فقد تم ضبطه وهو يحاول مراقبة عدد من الأهداف المحتملة داخل الأراضي الأمريكية، وكذا مراقبة عدد من المرافق العسكرية والمنشآت التابعة لقوات إنفاذ القانون في مدينة نيويورك”، وسيتم عرض الرجلين على المحكمة الفدرالية في منهاتن لينالا جزائهما”
وأشار البيان الصادر عن الوزارة إلى أن خوراني تلقي تدريبات عسكرية تمكنه من حمل عدة أسلحة مثل قاذفة القنابل اليدوية والمدافع الرشاشة، ويواجه خوراني اتهامات أخرى بخرق قانونين دولية وتعمد الاحتيال والتزوير للحصول على الجنسية الأمريكية؛ كي يتمكن من تنفيذ عمليات إرهابية دولية. وأوضحت الوزارة أنه تم عرض خوراني على القاضية باربرا موس بإحدى محاكم منهاتن الفدرالية يوم الجمعة (2 يونيو 2017).
وأوضح موقع الوزارة أن التحقيقات كشفت عن أن خوراني لبناني الجنسية وتلقى تدريبات بمعسكرات حزب الله بلبنان عام 2000، وتمكن بعد ذلك من الدخول إلى الولايات المتحدة الأمريكية بشكل قانوني عام 2003 ليحصل من الجامعات الأمريكية على درجة البكالوريوس في الهندسة الطبية الحيوية عام 2009 وحصل على ماجستير في إدارة الأعمال عام 2013. ويعتقد المحققون أن خوراني انضم عام 2008 لمنظمة الجهاد الإسلامي الشيعية اللبنانية وهو نفس العام الذي قدم خلاله أوراقه للحصول على الجنسية الأمريكية وادعى أنه ليس لديه أي انتماءات حزبية.
أما الدبك الذي ألقي القبض عليه بمدينة لبفونيا التابعة لولاية متشجن؛ فيواجه اتهامات بالتآمر والتخابر والتدريب داخل معسكرات حزب الله ليتمكن من استخدام المتفجرات وقاذفة قنابل الصواريخ والمدافع الرشاشة عند الحاجة لتنفيذ أي عملية إرهابية. ومثل الدبك أمام القاضي هنري بيتمان بإحدى محاكم منهاتن الفدرالية في (5 يونيو 2017).
ويعتقد المحققون أن الدبك الحاصل على الجنسية الأمريكية انضم لحزب الله عام 2007 أو مطلع عام 2008 وأنه بدأ يتلقى راتبا شهريا من الحزب في عام 2015 تقريبا بحسب صحيفة عاجل.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا