العريفي يقدم تفسيرًا مختلفًا عن مفهوم ولاية المرأة.. ويؤكد: هناك خلط وإشكالية لدى الناس! –فيديو

قال الدكتور محمد العريفي، إن هناك خلطًا وإشكالاً في مفهوم الناس للولاية، مؤكدًا أن الولاية عمل إداري يتعلق بتزويج المرأة، وإذا أرادت المرأة استخراج بطاقة مثلا “فهذا أيش دخله في الولاية”.
وأضاف “العريفي”، في برنامج “تحقيق” على قناة المجد: إذا كان الرجل يُصادر حق المرأة ويمنعها ويعطل حياتها، هنا يأتي الأمر، فالنبي صلى الله عليه وسلم يقول: “لا تمنعوا إيماء الله من مساجد الله ، فالمرأة تتصرف في مالها، وتلبس اللي تبغاه”.
وتابع: الناس لخبطوا بين الولاية الشرعية “لا نكاح إلا بولي، لا تنكحوهن إلا بإذنهن وبين مسألة مسؤولية الرجل على أسرته، متابعًا: ولاية الرجل على المرأة في الإسلام تختص بقضية تزويجها فقط، فيما لا تشترط موافقة ولي الأمر الرجل في تفاصيل أخرى من حياة المرأة كسفرها وعملها.
وأكد أن مسؤولية كل أسرة تنحصر في شخص سواء أكان رجلاً أم امرأة، وهو المسؤول عن احتياجات أسرته وحقوقها وتفاصيل حياتها من سفر وعمل وغيره، وأن ذلك شأن ليس له علاقة بالولاية التي تستند لنصوص دينية صريحة وتقتصر على الزواج فقط.
يُذكر أن “العريفي” كان قد انتقد حملة إسقاط الولاية عن المرأة السعودية، أواخر العام الماضي قبل أن يبدو في لقائه التلفزيوني الأخير متبنياً لتفسير جديد لقضية الولاية الشائكة.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا