اعلان

صحيفة أمريكية: إصابة حارس الرئيس الإيراني السابق في هجومي طهران

Advertisement

كشفت صحيفة “لوس أنجلوس تايمز” الأمريكية عن إصابة أحد الحراس الشخصيين الرئاسيين في هجومي طهران أمس اللذين أسفرا عن مقتل 17 شخصا وإصابة 43 آخرين.
وأشارت إلى أن “علي أكبر” البالغ من العمر 34 عاما من بين الذين أصيبوا بالرصاص ومازال في المستشفى حتى الآن وهو حارس شخصي رئاسي سابق.
ونقلت الصحيفة عن أحد أقاربه أن “علي أكبر” نجا من هجمات سابقة قتل فيها زملاء له بينما كان مسافرا مع الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد في الخارج.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن الهجوم على البرلمان الإيراني تسبب في إصابة الحارس الرئاسي السابق بشظايا في رقبته ورصاصة استقرت في بطنه.
ولفت أن حارس “نجاد” كان بالقرب من البرلمان عندما سمع إطلاق نار فتوجه إلى البوابة الغربية وأظهر بطاقته وحصل على بندقية وصعد للطابق الثالث.