قطر تستمر بضخ الغاز للإمارات رغم قطع العلاقات

تواصل قطر ضخ الغاز إلى جيرانها رغم الحصار الذي يضر الدولة الخليجية فعلياً.
إذ قطعت عدة دول عربية العلاقات الدبلوماسية مع قطر في نزاع حول الأمن الإقليمي، وإلى جانب ذلك، أوقفت كل من السعودية والإمارات حركة المرور البري والجوي والبحري إلى قطر، ومنحتا المواطنين القطريين 14 يوماً للمغادرة.
وتعد قطر أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم، وتشمل قائمة أكبر زبائنها اليابان وكوريا الجنوبية والهند ، والإمارات ضمن تلك القائمة.
إذ أن هناك خط أنابيب تحت سطح البحر، تديره شركة “دولفين للطاقة”، يمتد على مسافة 364 كيلومتراً من راس لفان في قطر إلى أبو ظبي في الإمارات، وما بعدها إلى عمان.
ويحمل خط الأنابيب ذلك نحو ملياري قدم مكعب من الغاز يومياً، وأغلب تلك الكمية تلبي نحو 30 في المائة من احتياجات الإمارات من الطاقة.
وحتى الآن، ليس هناك ما يشير إلى أن قطر ستقطع هذا التدفق الحيوي للطاقة الرخيصة، رغم من أنها تُبقي خياراتها مفتوحة.
وقال وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبدالرحمن ال ثاني، لـCNN، الثلاثاء: “لا يمكننا اتخاذ قراراتنا بناءً على مشاعرنا.” مضيفاً: “هناك قواعد ولوائح ونحن نلتزم بكل تلك القواعد والأنظمة – وإذا حدث أي شيء في سياق القواعد والأنظمة سننظر في جميع خياراتنا.”
وتقول الإمارات إنها لا تتوقع أن تؤثر الأزمة الدبلوماسية على صفقة الإمداد بالطاقة ، إذ قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، لـCNN، إن “تلك الالتزامات تجارية ذات أطر قانونية مناسبة،” متابعاً: “لا أعتقد أننا سنرى هذا النوع من الانتقام.”