اعلان

الكشف عن سبب رفض أمير قطر تغيير سفير بلاده في مصر

Advertisement

يغادر اليوم الأربعاء سيف مقدم أبو العينين، السفير القطري في مصر، القاهرة عائداً لبلاده بعد قرار السلطات المصرية بقطع العلاقات مع قطر، وإمهال سفيرها لمغادرة البلاد 48 ساعة,وسيعود السفير القطري للقاهرة في أوقات أخرى قادمة لممارسة مهام عمله كمندوب دائم لبلاده في الجامعة العربية، حيث كان يشغل ذلك المنصب، إضافة لعمله سفيراً لبلاده في القاهرة.
ووفقاً لموقع”العربية”ذكرت مصادر دبلوماسية مصرية أن السفير القطري طلب مرارا وتكرارا من المسؤولين في بلاده تغييره بآخر خلفا له، حيث كان يعيش في عزله حقيقية، ويشعر أنه غير مرحب به في مصر نتيجة الأفعال والممارسات التي كانت تقوم بها قطر وقناة الجزيرة ضد مصر، ولذلك لم يكن السفير يشارك في فعاليات كثيرة يتطلب الأمر مشاركته فيها، كما كان يدير العمل بالسفارة من مقر إقامته في منطقة التجمع الخامس شرق القاهرة، ولا يذهب كثيراً لمقر السفارة الكائن في المهندسين جنوب الجيزة.
وكشفت المصادر أن السفير كان طلبه بالرحيل من مصر وتعيين آخر خلفا له يقابل بالرفض من جانب مسؤولي بلاده، حيث رفض أمير قطر ذلك، لأن تعيين سفير جديد يتطلب اعتماد رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وهو ما كان يرفضه الأمير ومسؤولي وزارة الخارجية القطرية، حيث كانوا يرون في ذلك الأمر اعترافاً رسمياً بالرئيس السيسي وشرعيته.