تحرير مريض احتجزه مستشفى خاص في عسير لعدم دفعه أكثر من 70 ألف ريال

حررت وزارة الصحة مريضاً احتجز بأحد المستشفيات الخاصة بمنطقة عسير؛ وذلك بسبب مطالبة المستشفى له بسداد مبلغ علاجه من آلام في بطنه والبالغ 72 ألف ريال.
وأوضح نجل المريض علي الماطري وفقاً لـ”سبق”، أن والده الذي يعاني من القلب كان قد أحس بآلام في بطنه أثناء سيره بأحد الطرق ودخل في حالة غيبوبة، ما اضطر ذووه لطلب الهلال الأحمر لنقله إلى أقرب مستشفى، وتم نقله إلى مستشفى خاص قريب ودخل العناية المركزة وقضى فيها تسعة أيام قبل أن ينقل إلى قسم آخر.
وأضاف أن المستشفى طلب منهم تسديد تكلفة علاجه والتي وصلت حتى أول أمس (الإثنين) إلى 72 ألف ريال، رغم أن حالة والده كانت حالة إنقاذ بخلاف أن المبلغ يفوق قدراته، ما جعل المستشفى يضع حراساً على الغرفة التي يرقد فيها والده لمنع خروجه حتى تسديد المبلغ.
وبيّن نجل المريض الماطري أنه طالب من مديرية الشؤون الصحية بعسير التدخل ونقل والده إلى أي مستشفى حكومي أو التكفل بعلاجه في المستشفى الذي يرقد فيه، وأضاف أن وزارة الصحة تدخلت وقامت بتحرير المريض بعد تلقيها بلاغاً من الخط الساخن رغم رفض المستشفى والمدير المناوب لذلك.
وأشار إلى أنهم تلقوا أمس (الثلاثاء) اتصالاً من صحة عسير طالبهم فيه بإحضار والده لإدخاله عناية القلب وقدم اعتذاره لهم عما حصل، إلا أن والده رفض الحضور بعد ما تعرض له من سوء معاملة على حد قوله، مطالباً بتشكيل لجنة لعلاجه في المنزل.
من جانبه، أكد نائب المتحدث الرسمي لصحة عسير سعيد الأحمري، أن نقل المريض لمستشفى خاص كان بناء على رغبة ذويه، كما أن حالته لم تكن إسعافية وكانت خدمة علاجه متوفرة في المستشفيات الحكومية.