الفدى القطرية تنعش المجموعات الإرهابية

لطالما كانت الدوحة محل انتقاد دولي لتساهلها في عملية دفع الفدى المالية للتنظيمات الإرهابية مقابل إطلاق سراح من يتم اختطافهم من قبل تلك الجماعات بهدف الابتزاز المادي، كما أظهرت قطر قدرة في التواصل مع تنظيمات الشر، مما رسم علامات استفهام كبرى حول العلاقة التي تربطها بها.
واستفاد تنظيم القاعدة في اليمن، وجبهة النصرة «فتح الشام»، وميليشيات الحشد الشعبي من الفدى المالية التي قدمتها لها سلطات الدوحة، وبلغ مجموعها 531 مليون دولار وفقا لصحيفة مكة.

القاعدة في اليمن

دفع مبلغ 15 مليون دولار للقاعدة في اليمن للإفراج عن خبيرة تدريب سويسرية كانت مختطفة لدى التنظيم

جبهة النصرة

دفع مبلغ 16 مليون دولار لجبهة النصرة للإفراج عن 16 راهبة اختطفتهن الجبهة

الحشد الشعبي

دفع مبلغ 500 مليون دولار للحشد الشعبي لإطلاق سراح 24 مواطنا قطريا تم اختطافهم في العراق