هذا الدور ستلعبه الكويت في أزمة دول الخليج وقطر

أكد مساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي ، السفير أحمد ناصر المحمد الصباح، أن دولة الكويت تواصل نهجها القائم على “الاعتدال والاتزان” تجاه قضايا المنطقة، مؤكدًا حرص البلاد على حل الأزمات من خلال الحوار المباشر.
جاء ذلك في تصريح الشيخ أحمد الناصر للصحافيين على هامش الغبقة السنوية التي أقامها مساء أمس الاثنين النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، في فندق شيراتون على شرف السفراء الأجانب المعتمدين لدى دولة الكويت.
وأوضح الشيخ أحمد الناصر أن دولة الكويت “تقوم دائمًا بدورها المبني على الاعتدال والاتزان وجلب الجميع إلى طاولة الحوار في كل الأمور التي طرأت وقد تطرأ في المنطقة”.
وردًّا على سؤال عن وجود وساطة كويتية بين دول مجلس التعاون الخليجي وقطر، أكد سعي دولة الكويت إلى تعزيز أواصر التعاون بين مختلف دول العالم والمنطقة.
وكان أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح قد تلقى في وقت سابق أمس رسالة شفوية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود نقلها صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن فيصل بن عبدالعزيز آل سعود، مستشار خادم الحرمين الشريفين، تتعلق بالعلاقات الأخوية بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك وآخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.
كما أجرى اتصالًا هاتفيًّا مساء أمس بأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، حيث أعرب عن تمنيه على تميم العمل على تهدئة الموقف وعدم اتخاذ أي خطوات من شأنها التصعيد والعمل على إتاحة الفرصة للجهود الهادفة إلى احتواء التوتر بالعلاقات الأخوية بين الأشقاء.
وأكد خلال هذا الاتصال العمل لدعم مسيرة التعاون الخليجي المشترك بما يخدم مصالح دول مجلس التعاون الخليجي في ظل ما يربطهم من علاقات تاريخية راسخة.