كشف تفاصيل مأسوية في واقعة الأطفال المعنفين بمكة.. ووالدهم طلق أمهم فور إصابتها بالسرطان

كشف خال وخالة الأطفال الثلاثة المعنَّفين الذين ألقى بهم والدهم في الشارع بمكة المكرمة، تفاصيل جديدة مأسوية عن قصتهم، فيما تواصل الجهات الأمنية تحقيقاتها لمعرفة أسباب تدهور حالة الطفل المعنف كما استدعت الأب وزوجته للاستماع لأقوالهم.
وقال خال الأطفال، وفقا لـ”عين اليوم”، إن والدهم قام بتطليق والدتهم بعد إصابتها بمرض السرطان، ثم اصطحب الأطفال الثلاثة لأحد المواقع المجاورة لمنزل خالتهم وتركهم.
وأوضح أن الطفل المعنَّف لا يزال منوماً بالمستشفى، في انتظار التقارير الطبية لتسليمها للجهات الرسمية، مطالباً بحماية الأطفال واستخراج صك إعالة لهم، ليتولى تربيتهم بعيداً عن المشاكل الأسرية.
من جانبها، أكدت خالة الأطفال أنه فور دخول الأطفال للمنزل أمامها تعرضت لصدمة بمشاهدتها جسم الطفل النحيل المشابه لأحوال أطفال دول العالم الثالث، مبينةً أنها أجرت اتصالاً بوالدهم لمعرفة الأسباب، إلا أنه لم يبدِ أسباباً مقنعة.
وقالت إن الطفلتين لم يلتحقن بالمدرسة منذ عامين، وناشدت الجهات المعنية التدخل من أجل عودتهما لمقاعد الدراسة، مضيفةً أنها وأشقاءها سيتولون رعايتهم.
وأشارت إلى أنهم لم يحظوا برعاية لائقة حيث قام والدهم بتسليمهم لإحدى الأسر لمدة سبعة أشهر، عانوا خلالها الإهمال الأسري من بينها ربط الطفل بالحبل.
من جهتهم، أعرب الأطفال عن رغبتهم بالعيش عند خالتهم، خاصةً بعد تعنيفهم، وتعرضهم للضرب والخنق، وتقديم وجبة طعام واحدة فقط يومياً لهم.
وكان المتحدث الرسمي لوزارة العمل خالد أبا الخيل، أكد ‏أنه يجري متابعة حالة الأطفال الصحية بالتنسيق مع الجهات الطبية، وتوفير الرعاية لهم، وسيتم استدعاء المتسببين في إهمالهم.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا