المبتعث عبدالله الزهراني يتحدى علماء الفيزياء ويتعهد بالإجابة على أصعب الأسئلة: كيف بدأ الكون؟

كشف عبدالله الزهراني الباحث السعودي في جامعة وارسو للعلوم والتكنولوجيا، أنه يسعى إلى التوصل إلى نظرية جديدة في فيزياء الكم تكون شاملة للقوى الأربع المتحكمة في الكون، موضحًا أن رسالته للماجستير ستكون في علم “الضوئيات”، أما رسالة الدكتوراه فستكون في الفيزياء النووية.
ووفقًا لـ”عاجل” أكد الباحث الزهراني، أن رسالته للماجستير، تسعى إلى دراسة جزيئات الضوء ما دون الذرية، ومعرفة سر تواجدها في مكانين مختلفين في نفس الوقت، وكيف يكون ذلك، وكذلك معرفة سر حركة المجرات والكواكب والنجوم؟، ويشرف عليها عميد كلية الفيزياء في جامعة وارسو، ما يؤكد أهميتها وما يمكن أن تصل إليه من نتائج.
وأوضح الباحث أنه يعمل على إجابة أصعب الأسئلة التي واجهت الفيزيائيين خلال المائة سنة الماضية، ومنها: “كيف بدأ الكون؟ وما هي الطاقة المظلمة والمادة المظلمة؟ وماذا حدث مباشرة حيث كان الزمن يساوي صفرًا؟ وغيرها من الأسئلة الأخرى، والتي حين يتم الإجابة عليها ستتغير نظرتنا للكون مرة أخرى، وتكون نقطة تحول في علم الفيزياء تمامًا كما حدث حين نشر أينشتاين نظرية النسبية العامة والخاصة”.
وبين أنه تم إطلاق حملة لدعم هذا البحث من خلال الموقع الشهير (أندينقوقو)، والذي من خلاله يستطيع أي شخص تقديم الدعم المباشر له من خلال شراء بعض المنتجات الخاصة بالبحث كالكتاب الذي سيصدر، ويحتوي على شرح كامل للنظرية، أو بشراء ميدالية ذهبية تحمل رمز الثابت الجديد (Ž) الذي سيضيفه في عالم الفيزياء، أو من خلال الدعم بإحدى الفئات البلاتينية والذهبية والفضية”.
ولفت إلى أن الدراسة قد تساعد في فتح المجال لصناعة الحواسيب الكمية والتي يضاهي الكمبيوتر الواحد منها ملايين الحسابات الحالية، كما تساعد في مجال اكتشاف الفضاء، وصناعة الطيران وتحديد المواقع والأجهزة الطبية وغيرها.