الحكم جاء صدمة.. الهيئة العمالية تصدر حكمها النهائي في قضية زهراء البركاتي

برأت “الهيئة العمالية” المصنع الذي شهد حادثة بتر ذراع زهراء البركاتي، الأربعاء الماضي، فيما ألزمت التأمينات الاجتماعية بدفع مبلغ 40 ألف ريال لها وعلاجها داخل المملكة.
وأعربت زهراء عن خيبة الأمل التي شعرت بها جراء هذا الحكم النهائي، قائلة: “الحكم جاء مخيبًا لآمالي، بل وصاعقًا لي ولأسرتي”.
وقالت زهراء: “كنت أتطلع للحصول على فرصة علاج بالخارج، وتركيب طرف صناعية تعينني على حياتي، وليس طرفًا للزينة”.
وأضافت: “أنا فقدت ذراعي من مفصل الكتف، وظللت أعاني على مدى عامي”، وفقًا لـ “المدينة”.
وأكدت أم زهراء على صدمتها عند سماعها الحكم النهائي لقضية ابنتها، مردفة: “يعلم االله وحده، كم عانينا خلال العامين الماضيين، وتكبَّدنا خسائر، وانقلبت حياتنا رأسًا على عقب، من بعد الحادثة، وكلنا أمل أن يتم علاج زهراء في الخارج”.
وتابعت: “ابنتي دخلت في حالة اكتئاب شديدة، ونوبات من البكاء المفاجئة، بسبب هذا الحكم”.