اعلان

الزعاق: بدء مربعانية القيظ ومرحلة الحر الكاتم

Advertisement

قال الباحث الفلكي الدكتور خالد بن صالح الزعاق، إن اليوم السبت 3 يونيو، أول “مربعانية القيظ”، وتسمّى المربعانية أو الأربعينية – باللهجة الدارجة – لأن مدتها أربعين يوماً، ولها من الأنواء ثلاثة، وهي الثريا والدبران والهقعة، وهو ما يعني نهاية موسم سقوط الأمطار على جل مناطق السعودية.
وتابع: المربعانية اثنتان “مربعانية القيظ”، و”مربعانية الشتاء”، فـ”مربعانية القيظ” تبدأ بطلوع نوء الثريا وتستمر لثلاثة أنواء الثرياء والدبران والهقعة وكل نوء ثلاثة عشر يوماً، أما “مربعانية الشتاء”، فتبدأ بنوء الإكليل في ثالث ديسمبر ولها من الأنواء الإكليل والقلب والشولة.
وأردف أنه مع دخول موسم المربعانية ينتهي الموسم الطبيعي لنزول الأمطار على جل مناطق السعودية، عدا المنطقة الجنوبية، والشريط الممتد من الطائف حتى عسير، وهي فترة الانتقال من مرحلة “الحر الناعم” إلى مرحلة “الحر اللاهب”، وفيها تصل الشمس إلى أعلى ميل لها شمالاً فيبلغ النهار طوله والليل قصره.
وأضاف أنها تسمى عند العامة بـ “موسم طباخ العنب والتين”، حيث يبدأ العنب بالاستواء، وكذلك التين، إذ إن درجة الحرارة ترتفع بشدة لكتمة الجو بسبب تخلق السحب الكاتمة، مما يبعث في النفوس السأم والملل، وفي منتصف “مربعانية القيظ”، ينعدم الظل وتتعامد أشعة الشمس.
وأفاد “الزعاق” أنه بدخول موسم مربعانية القيظ يكون فصل الصيف الحار قد دخل فعلاً، ويتزامن مع مشاهد نجمة الثريا مع الصفرة قبيل شروق الشمس في الجهة الشرقية، ويتمثل دخولها بهبوب ريح شمالية غربية مشوبة بالسموم غير رتيبة في أول موسمها مع كثرة الزوابع الترابية، ثم تمتاز بالرتابة حيث تهب الرياح مع طلوع الشمس ويشتد عصفها بالتدريج مع اشتداد الحرارة ثم تهدأ مع غياب الشمس ويترسب الغبار على الأشياء.
وأوضح أنه في أول المربعانية تستورد المسطحات المائية في البحار الحرارة من الشمس وتخزنها وفي نهايتها تبدأ تصدير الرطوبة في الأجواء
واختتم بااقول إنه في أول المربعانية تكون باكستان وسلطنة عمان هي المناطق الأكثر حرارة عالمياً، وفي نهايتها تكون العراق والكويت والمملكة هي الأشد حرارة عالمياً.