مصادر تكشف تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة ضحية السرطان هناء إسكندر قبل دخولها في غيبوبة.. وهذا آخر ما طلبته!

كشفت مصادر عائلية تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة “هناء إسكندر”، التي توفيت أمس الخميس إثر معاناتها من مرض السرطان ، لتلحق بأخيها “حمزة” الذي وافاه الأجل قبل أربعة أشهر بسبب ذات المرض.
ووفقًا لـ “عكاظ” قالت المصادر إن “هناء” (24 عاماً) نُقلت للمستشفى الجامعي بجدة قبل أيام، حيث خضعت لعملية جراحية بعد تعرضها لغيبوبة بسبب نزيف داخلي في جسدها، موضحة أن الفتاة الفقيدة كانت لا تستطيع الأكل بسبب الاستفراغ الشديد، وأن والدها قدم لها عصيراً لكنها رفضت تناوله بسبب الاستفراغ وعندما ألّحت عليها والدتها شربته، وطلبت من والدها قُبيل دخولها في الغيبوبة التوصية للطبيب لإعطائها دواءً مسكناً؛ نظراً للألم الشديد الذي كانت تشعر به.
وبينت المصادر أن “هناء” طلبت من والدها “حيدر إسكندر” قُبيل وفاتها أن تستمع إلى ترتيل بصورته لسورة “يس” ثم قامت بقراءة السورة ذاتها ودخلت في غيبوبة الموت.
وكانت هناء قد أجرت عملية جراحية، لكنها تعرضت لنزيف داخلي في الدماغ نتيجة انتشار الورم، قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة في العاشرة من صباح أمس الخميس، بعد 10 أيام قضتها في المستشفى.