الصورة الأولى لمصطفى الآغا من غرفة العناية بعد إزالة الورم

طمآن الإعلامي السوري مصطفى الآغا جمهوره بعد خضوعه لعملية جراحية في ألمانيا، إلّا أنه مايزال في غرفة العناية المشددة، ما أثار قلق محبيه.
ونشر مذيع mbc عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر” صورة من على سرير المستشفى معلقاً: “الحمد لله …مازلت في العناية المشددة”.
وأضاف: “تم استئصال الورم وبقي أن نطمئن على نوعه . كل الشكر لكم”. وكان الآغا توجه إلى مدينة ميونخ بألمانيا، لإجراء عملية جراحية وتلقي فترة علاج، من مرض لم يفصح عنه.
ونشر الأغا مقطع فيديو عبر حسابه الشخصي بـ”تويتر” طلب فيه من جمهوره أن يدعو له، وعلق عليه قائلًا: “في الطريق الى ميونخ بإذن الله في رحلة علاجية وعملية جراحية، دعواتكم ورمضان كريم للجميع، وعسى أن نلتقي على خير إن شاء الله”.
وظهر بوجه شاحب وبدت عليه ملامح الإجهاد والمرض، ما أثار قلق متابعيه الذين سألوه عن مرضه وتمنوا له الشفاء بأسرع وقت ممكن.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا