السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

السفير الأمريكي السابق بالعراق يعترف بخطأ واشنطن “التاريخي”

أكد السفير الأمريكي السابق لدى العراق، جيمس جيفري، أن الخطر الأول الذي يهدد المنطقة في عام 2017 هو إيران وليس داعش.
ووصف “جيفري” تصنيف مواجهة داعش كأولوية قصوى بالنسبة للولايات المتحدة بأنه “قِصَر نظر”، مشيرا إلى أن وجود التنظيم المتطرف بالمنطقة في فترة تولي الرئيس السابق، باراك أوباما، شاهد على الانهيار الدراماتيكي في القوة الأمريكية، وهو أمر لم يسبق حصوله منذ زمن الحرب العالمية الثانية، وفقًا لما نقلته وكالة بلومبرج، الخميس (1 يونيو 2017).
وأضاف السفير السابق إلى أن جاذبية الحرب مع داعش وادعاء أنه سبب ومركز لكل تهديد أمر سطحي، ومع ذلك ينال استحسان العالم.
وأشار إلى أن داعش لا يمثل أفق المواجهة الاستراتيجية على المدى الطويل، ولذلك فإن من يمثل تهديدا حقيقيا لاستقرار المنطقة في عام 2017 هو النظام الإيراني.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات