سعوديون بين قتلى أعمال العنف بماراوي الفلبينية

أعلن وزير الدفاع الفلبيني دلفين لورنزانا، مقتل ثمانية مسلحين أجانب -بينهم سعوديون- تابعين لـ”جماعة موت” الموالية لداعش، وذلك خلال العمليات العسكرية للجيش، المتواصلة منذ 9 أيام؛ لاستعادة مدينة ماراوي التي يسيطر عليها المسلحون.
ونقل موقع newsweek.com عن “لورنزانا” قوله، إن المسلحين الأجانب بينهم سعوديون وماليزيون وإندونيسيون ويمنيون وشيشانيون.
وأضاف وزير الدفاع، أن إجمالي عدد القتلى من المسلحين منذ اندلاع أعمال العنف في المدينة، ارتفع إلى 120 قتيلًا.
وفى المقابل أعلن لورينزانا، أن عشرة جنودًا فلبينيين قتلوا وأصيب ثمانية بنيران “صديقة” في ضربة جوية، مضيفا في رسالة نصية للصحفيين: “تعرضت مجموعة من رجال جيشنا لنيران ضرباتنا الجوية، وقتل عشرة وأصيب ثمانية، ولم يتم التنسيق على نحو ملائم لذا أصبنا أنفسنا“.
وتسعى القوات المسلحة في الفلبين لطرد نحو 500 مقاتل اجتاحوا مدينة ماراوي في جزيرة مينداناو، الثلاثاء الماضي، من خلال عمليات برية وضربات جوية بطائرات هليكوبتر بحسب صحيفة عين اليوم.