الرئيسيةاخبارمحلياتكشف تفاصيل غموض أغرب عملية قتل مواطن وحرقه داخل سيارة لإخفاء معالم الجريمة بالحدود الشمالية
محليات

كشف تفاصيل غموض أغرب عملية قتل مواطن وحرقه داخل سيارة لإخفاء معالم الجريمة بالحدود الشمالية

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

نشر موقع “سبق” تفاصيل أغرب الجرائم التي سجلتها الحدود الشمالية، والتي اتصفت بالغموض، وافتقاد الأدلة، حتى اكتشفها قصاص الأثر، رمثان الشمري.
وفي التفاصيل، شهدت هجرة حزم الجلاميد التابعة لمدينة عرعر، بمنطقة الحدود الشمالية، في العام ١٤١٠، ارتكاب أحد الجناة لجريمة قتل مواطن، وحرقه داخل سيارة لإخفاء معالم الجريمة.
وصعّب تفحم الجثة وإخفاء كافة معالمها، المهمة على رجال الأمن في سرعة القبض على الجاني، الذي قصد من وراء حرقها تضليل العدالة وإظهار أن الحادثة عرضية.
واشتبهت الجهات الأمنية في أن الحادثة تمت بفعل فاعل، واستدعت لذلك قصاص أثر إلا أنه عجز عن فك طلاسم الجريمة، ما جعلها تستعين أخيرًا بقصاص الأثر رمثان الشمري.
وقام الشمري بملاحظة أن هناك آثار أقدام بجوار السيارة، توقع أنها تخص الجاني، فأخذ يتتبعه لمسافة 50 كلم برفقة رجال الشرطة حتى وصلوا إلى مناطق البادية.وتفحص الشمري الوجوه، إلا أن تفرّس في وجه أحدهم أنه الجاني، وبالتحقيق معه أقر بفعلته وتم إيقافه ونال عقابه.