الرئيسيةاخبارعربية وعالميةالخارجية الأمريكية تخطر الكونجرس بصفقة “الأسلحة الدقيقة” للسعودية
عربية وعالمية

الخارجية الأمريكية تخطر الكونجرس بصفقة “الأسلحة الدقيقة” للسعودية

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

فوّض وزير الخارجية الأمريكية ريكس تيلرسون، وزارته بإخطار الكونجرس بشأن قيام إدارة الرئيس دونالد ترامب ببيع ذخائر دقيقة التوجيه إلى السعودية.
وقال دبلوماسي أمريكي كبير، الثلاثاء (30 مايو 2017)، إن الإخطار واحد من آخر الخطوات في عملية البيع، ويدشن عملية مراجعة رسمية تستغرق 30 يومًا، وفقًا لوكالة أنباء “رويترز”.
وأشار إلى أن مُشرّعين أمريكيين قدّموا في الأسبوع الماضي تشريعًا لمراجعة بيع أسلحة بنحو 500 مليون دولار من صفقة تصل قيمتها إلى 110 مليارات دولار مع السعودية، منها صواريخ دقيقة التوجيه، وأسلحة هجومية أخرى.
وكان من المتوقع الإعلان عن الصفقة في مارس الماضي، لكن اعتراضات من مُشرِّعين أغلبهم من الحزب الديمقراطي دفعت واشنطن إلى مطالبة الرياض بتقديم التزامات بتحسين عمليات التوجيه.
بدوره، قال ستيوارت جونز، القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى، إنه يجري العمل مع المملكة العربية السعودية بشأن تحسين إمكانات الاستهداف الخاصة بهذه الأسلحة.
وقال جونز، إن تفويض تيلرسون للوزارة، الذي كان متوقعًا، حدث قبيل زيارة ترامب للسعودية يومي 20 و21 مايو الجاري بحسب صحيفة عاجل.