بالفيديو: الفوزان يروي قصة كفاحه وتحوله من سائق لدى عائلة إلى بروفيسور وعضو بـ الشورى

روى الدكتور عبدالله الفوزان أستاذ علم الاجتماع قصة طفولته في إحدى قرى حائل، ورحلة صعوده من شاب فقير يعمل سائقاً لدى إحدى العوائل، إلى أن أصبح بروفيسوراً وعضواً بمجلس الشورى.
وقال الفوزان خلال لقاء معه في برنامج “من الصفر” على قناة “mbc”، إنه كان يعيش مع عائلته في بيت من الطين بقرية الروضة بحائل، وكانت حياة القرية تقشفية فلم تكن هناك رفاهية والماء قليل وعانينا من عدم النظافة وكان القمل ينهش أجسادنا.
وأضاف أن والده كان يعمل حمّالاً وينقل حمولات الرز التي تأتي على السيارات الكبيرة، وكان يساعده أيضاً على بناء المنازل الطينية مقابل أجرة، وكانت والدته نموذجاً للأم الحريصة على تربية أولادها تربية صالحة، مشيراً إلى أنه لم يكن يعرف تاريخ ميلاده لكنه عرف فيما بعد أنه ولد في نفس اليوم الذي ولد فيه ملك الأردن الحالي عبدالله بن الحسين.
وبين الفوزان أنه بدأ البحث عن ذاته في مرحلة المراهقة، وعمل سائقاً لدى إحدى العائلات مقابل 150 ريالاً في الشهر، وأقنعه والده بالزواج في الصف الثاني الثانوي، حيث باع بيتهم القديم وزوّجه بثمنه، وبعدها بدأ دراسته الجامعية في مدينة الرياض.
وتابع الفوزان حديثه عن دراسته، حيث أوضح أنه انتقل مع زوجته للرياض وسكن في البداية مع عمه ولكن من حسن حظه أن الجامعة كانت تعطي للطالب المتزوج 12 ألف ريال، تمكن بعدها من استئجار بيت طيني، وكان يعيش مع زوجته على المكافأة الجامعية البالغة 1000 ريال.
وأشار إلى أنه تنقل بين عدد من الكليات والأقسام بجامعة الملك سعود، حتى استطاع أن يكمل دراسة علم الاجتماع وأصبح بعدها معيداً، ثم واصل بعدها دراسته حتى وصل إلى ما هو عليه الآن.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا