وزير الأوقاف الجزائري الأسبق يصيب زوجته بـ3 رصاصات

ضبطت قوات الأمن الجزائرية، الاثنين (29 مايو 2017)، وزير الشؤون الدينية الأسبق بالجزائر عبدالحفيظ أمقران، بعدما أطلق النار على زوجته في منزلهما العائلي، بمنطقة زرالدة غربي العاصمة.
واقتادت الشرطة الوزير الأسبق (بحسب فضائية “النهار” الخاصة) للتحقيق معه في ملابسات الجريمة، فيما أكدت صحيفة “الشروق” أن الأسباب لا تزال مجهولة.
وأطلق الوزير ثلاثة عيارات نارية على زوجته، وأصابها في مناطق متفرقة من الجسد، لكن الرصاصات لم تكن قاتلة، حيث تجاوزت الزوجة مرحلة الخطر.
وشغل عبدالحفيظ أمقران (91 عامًا) منصب وزير الشؤون الدينية والأوقاف بالجزائر بين عامي 1992 و1993، قبل تفرغه للكتابة.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا