الرئيسيةصور ومحطاتصور: سخر منها زملاؤها بالمدرسة بسبب لون بشرتها.. فردت عليهم بهذه الطريقة
صور ومحطات

صور: سخر منها زملاؤها بالمدرسة بسبب لون بشرتها.. فردت عليهم بهذه الطريقة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

حققت طفلة في العاشرة من عمرها، وتدعى “خيريس روجرز”، شهرة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، ويمكن القول إنها أصبحت بمثابة مصدراً للإلهام بالنسبة للكثيرين، وذلك بعد أن أطلقت خطاً للملابس رداً على مضايقات زملائها بالمدرسة لها بسبب لون بشرتها.


وتعود تفاصيل القصة، بحسب ما جاء في صحيفة “مترو” البريطانية، إلى عندما قامت شقيقة الفتاة الكبرى “تايلور” بنشر صور لـ”خيريس” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، في محاولة لمنحها شعوراً بالثقة في لون بشرتها الداكن.


وعلقت “تايلور”، البالغة من العمر 22 عاماً، على صور شقيقتها الصغرى قائلة: “شقيقتي في العاشرة من عمرها، إلا أنها تبدو كملكة”.


ولاقت هذه التغريدة رواجاً واسعاً، وتم مشاركتها أكثر من 30 ألف مرة، وأعرب الكثير من الرواد عن دهشتهم من تعرض “خيريس” للمضايقات، بالرغم من أنها تبدو جميلة.


وساهمت ردود الفعل الإيجابية التي لاقتها صور “خيريس”، في منحها دفعة كي تبدأ العمل على خط للأزياء، تهدف من خلاله لتحدي التمييز العنصري على أساس لون البشرة.


وقالت “خيريس”، وهي من مدينة “لوس أنجلوس” الأمريكية، إنها كانت تتعرض للكثير من المضايقات في أول عام لها بالمدرسة، مشيرة إلى أنها كانت واحدة من بين 5 طلاب من ذوى البشرة السمراء في هذه المدرسة.

وتابعت: “الأطفال ضايقوني لأنهم لم يكونوا معتادين على لون بشرتي”؛ لكنها الآن لم تعد تهتم بما يقوله الآخرين عنها، وأصبحت فخورة بلون بشرتها الداكن؛ وأكدت على أنها تشعر بالثقة في نفسها، حتى إذا تعرضت للمضايقات والسخرية.
وتأمل من خلال خط الملابس الذي أطلقته أن تمنح الآخرين شعوراً بالثقة في لون بشرتهم.