العنصري قاتل رجلي بورتلاند هاجم فتاة معتقدًا أنها سعودية

كشفت الفتاة الأمريكية التي تعرضت لسلوك عنصري في قطار بورتلاند يوم الجمعة الماضي برفقة صديقتها المسلمة، والذي نتج عنه مقتل أمريكيين حاولا الدفاع عنهما، عن تفاصيل تعرضهما لهذا الموقف المفزع.
وقالت ديستيني ماجنوم، (17 عاما)، كنت على متن القطار مع صديقتي المسلمة مساء الجمعة عندما اقترب منا هذا الرجل الذي يدعى “جيريمي جوزيف كريستيان” (35 عاما) وبدأ في سبِّنا وإرهابنا بكلمات عنصرية، ثم خاطب صديقتي قائلا، “عودي إلى بلدك المملكة العربية السعودية حيث تقتلون أنفسكم هناك”.
مضيفة أن كل ذلك كان يحدث وسط اندهاش وحملقة الركاب، حتى تدخل “ريك بيست”، 53 عاما، و”تاليسين ميردين نامكاي” 23 عاما، وحاولا منعه من الاقتراب منا وأمَّنا لنا طريق الخروج من الجزء الخلفي من القطار.
وأعربت الفتاة التي غادرت مع صديقتها مكان الحدث بسرعة عن صدمتها عندما علمت أن الرجل العنصري ذبح الرجلين، معتبرة أن ما قام به الرجلان أنقذهما من مصير مجهول.
وذكرت إدارة شرطة بورتلاند- في بيان لها، السبت (27 مايو 2017)- أن الهجوم وقع قبل الساعة الرابعة والنصف بعد العصر بقليل، عندما بدأ رجل يصرخ بإهانات عرقية ودينية موجهة إلى امرأتين تبدوان مسلمتين على متن قطار في محطة هوليوود ترانزيت. وتعرض 3 رجال تدخلوا في الأمر للطعن، فارق اثنان منهم الحياة.
وذكر البيان أن الشرطة ألقت القبض على المهاجم بعدما نزل من القطار، وأن الشابتين غادرتا المكان قبل أن تتمكن الشرطة من استجوابهما.