الرئيسيةاخبارعربية وعالميةمركز بريطاني يكشف استحالة تهكير قنا: أغلق بأوامر من الدوحة.. وهذه أدلتنا
عربية وعالمية

مركز بريطاني يكشف استحالة تهكير قنا: أغلق بأوامر من الدوحة.. وهذه أدلتنا

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

كشف مركز بريطاني متخصّص عن صعوبة اختراق وكالة الأنباء القطرية “قنا”؛ كون التحكم والمستضيف “السيرفر” في الدوحة، ما يؤكّد أن التصريحات التي جاءت على لسان أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني صحيحة.
وأضاف المركز البريطاني لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط ، وفق ما نقلته “الإخبارية السعودية”: “توصل 7 خبراء في التقنية إلى صعوبة اختراق موقع قنا لوجود الموقع والمتحكم به والسيرفر في الدوحة، نتائج الخبراء أثبتت أن السيرفر يُدار من الدوحة وأثبتت القدرة على استرجاع الموقع خلال 8 دقائق ومعرفة الجهة وكيفية الاختراق، وإغلاق الموقع الآن يعني أن ما تمّ كان بأوامر من الدوحة وليس لأسباب فنية”.
وتابع: “من شبه المستحيل تهكير موقع قنا، وإن تم فسيتم استرجاعه خلال دقائق، ومن السهل تهكير موقع الجزيرة؛ لأن أمنه يُدار من شركة في أمريكا اسمها مارك مانيتور”.
يُشار إلى أن وكالة الأنباء القطرية ادّعت أن موقعها كان مخترقاً؛ ذلك عقب تصريحات أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني؛ التي نقلتها، مساء الثلاثاء، حول إيران و”حماس” وجماعة الإخوان وقاعدة “العديد”، وجاءت خلال حفل تخريج الدفعة الثامنة من مجندي الخدمة الوطنية في ميدان معسكر الشمال.
وأكّد خبراء أن الوكالة لم تخترق بدليل نشر التصريحات على موقع “تويتر” والتلفزيون القطري، كما نشرت الوكالة تصريحات الأمير بحسابها على إنستجرام باللغة الإنجليزية، بعدها تم حذف الحساب بالكامل، كما نشرت “قنا” التصريحات على “جوجل بلس”، وجوجل بلس يصعب اختراقه، وتفخر شركة جوجل دائماً بذلك.