الرئيسيةاخبارعربية وعالميةثمنه يعادل دخل أسرة أميركية في عام كامل.. بالصور: جاكيت ميلانيا نفد وحجزه مجدداً بشروط!
عربية وعالمية

ثمنه يعادل دخل أسرة أميركية في عام كامل.. بالصور: جاكيت ميلانيا نفد وحجزه مجدداً بشروط!

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أثار ارتداء ميلانيا ترامب زوجة الرئيس الأميركي لجاكيت من دار أزياء Dolce & Gabbana، بلغت قيمته أكثر من 50 ألف دولار، أثار الكثيرَ من الجدل في الولايات المتحدة الأميركية.
ميلانيا ارتدت الجاكيت أثناء زيارتها لجزيرة صقلية الإيطالية، ضمن فعاليات انعقاد قمة الدول السبع الصناعية الكبرى، وظهرت من خلاله متألقة في يوم صيفي مشمس، إلا أن موقع US Today أورد نبأ الجاكيت، مذكراً بأن ما تحمله على كتفيها يعادل متوسط دخل أسرة أميركية في عام.


الموقع ذاته عاد وقال “كزوجة لملياردير، وأحد أغنى من حكم أميركا، تستطيع السيدة ترامب دفع هذا السعر، لكنه بلا شك اللباس الأغلى الذي ارتدته منذ أن أصبحت السيدة الأولى”.
وكانت U.S. Census Bureau دائرة الإحصاء الأميركية، ذكرت العام 2015 أن متوسط دخل العائلة الأميركية يبلغ 56.516$.
US Today في تقريرها ذكرت أن أسعد شخص بظهور ميلانيا بهذا الجاكيت هو مصممه الإيطالي ستيفانو غابانا، الذي هرع إلى إنستغرام من أجل “الاحتفال” بالإيموجي على شكل قلب.


بينما نقل الموقع أيضاً انتقاد العديد على مواقع التواصل الاجتماعي “جرأتها” على الظهور بالجاكيت الباذخ، بينما زوجها يستعد ضمن سياساته المرفوضة من قبل العامة، والتي يرمي من خلالها إلى حرمان ما يزيد عن 23 مليون شخصاً من التأمين الصحي بحلول عام 2026.


ولم يغب عن التقرير أن يُفنِّد “الرسالة” التي أرادت السيدة ترامب إرسالها، فالجميع يعلم أن الثياب تحمل رموزاً وصفها بـ”العميقة”.. فمن جهة اختيار Dolce & Gabbana المعروف بولعه بجزيرة صقلية، وتأثير تصاميمه يعد اختياراً مفهوماً أثناء زيارة الجزيرة.
وفي نفس الوقت أظهرت دار Dolce & Gabbana أكثر من مرة حماسها للتعاون مع السيدة ترامب، في الوقت الذي أحجمت فيه دور أزياء عدة كثيرة عن ذلك اعتراضاً على سياسات زوجها.


موقع Dolce & Gabbana أعلن على صفحته الخاصة باقتناء الجاكيت، أنه لم يعد متوفراً، وإذا طُلب شراؤه فسيشحن في الفترة ما بين الـ30 من يوليو/تموز وحتى الـ15 من نوفمبر/تشرين الثاني من عام 2017، على أن يتم دفع مبلغ 25 ألفاً و500 دولار كدفعة أولى لحجزه.