بالصور: خط ميلانيا يكشف عن أسرارها النفسية وعلاقتها بزوجها ترمب

رغم مرور 126 يوماً عليها كسيدة أولى في الولايات المتحدة؛ إلا أن ميلانيا ترمب لا تزال لغزاً بالنسبة للكثيرين في تفاصيلها وشخصيتها.
وواحدة من هذه الملامح التي تظهر لأول مرة خطها اليدوي، وكيف يمكن من خلاله الكشف عن شخصيتها.
وقد تركت ميلانيا مذكرة بخط اليد يوم الأربعاء خلال زيارتها لمستشفى للأطفال في إيطاليا.
وبعد زيارة مستشفى طب الأطفال بامبين جيسو، تركت ميلانيا مذكرة كتبت فيها: “زيارة عظيمة لك. ابق قوياً وإيجابياً.. كثير من الحب.. ميلانيا ترامب”. وقد أرفقت المذكرة برسم لوردة وقلب باللون الأحمر.
لكن ماذا يعني ذلك؟ بحسب ما حاولت أن تفسر متخصصة في هذا المجال، في قراءة الخطوط نفسياً.
تقول شيلا كورتز في تصريح لها قدمته لميل أونلاين البريطانية: “إنه من الملاحظ وجود رؤوس صغيرة في نهاية كل كلمة، وهي تشير إلى العزيمة والإصرار، وهذا ما يعكس شخصيتها، فهي مثابرة في التمسك بالأشياء التي تكسبها بحيث لا تفرط فيها”.
وتضيف: “هذه السنانير الصغيرة في نهاية الحروف، توضح كيف أن ميلانيا تحب جمع الأشياء والاحتفاظ بها، سواء كانت مادية أو غير مادية”.
بشكل عام ترى شيلا: “أن خط ميلانيا يكشف عن شخصية إيجابية، أو العديد من الصفات الحسنة، أما النقاط التي تضعها فهي تشير إلى أنها شخصية مستمعة ومخلصة ولديها سيطرة جيدة على النفس”. كذلك أشارت شيلا إلى بعض من أوجه التشابه بين توقيع ميلانيا وزوجها ترمب.
توضح: “الميل إلى الرأسية في التوقيع تشير إلى تقارب مع توقيع ترمب، برغم أن توقيعها يبدو أكثر ضيقاً من حيث المساحات وامتدادها بخلاف زوجها، وهذا يجعله يفقد روح الكرم والسعة”.

 

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا