الرئيسيةاخبارمحلياتبعد دعوة المحكمة العليا لتحري هلال رمضان اليوم.. إجماع فلكي على استحالة رؤيته
محليات

بعد دعوة المحكمة العليا لتحري هلال رمضان اليوم.. إجماع فلكي على استحالة رؤيته

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

في الوقت الذي دعت فيه المحكمة العليا إلى تحري رؤية هلال شهر رمضان المبارك، مساء اليوم الخميس، التاسع والعشرين من شهر شعبان 1438 هـ، وغداً الجمعة، ظَهَر مجدداً الفلكيون مؤكدين أن رؤية الهلال اليوم الخميس مستحيلة؛ وذلك بسبب أن القمر سيغرب -بإذن الله- قبل غروب الشمس بفارق 20 دقيقة تقريباً.
وتفصيلاً، أكد الباحث الفلكي، عضو الاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء، ملهم بن محمد هندي، أنه بناء على هذا الإعلان، يكون يوم الجمعة 30 حسب التقويم، و29 بناء على الرؤية، وليلة السبت هي ليلة الشك أو ليلة الترائي لرؤية هلال رمضان المبارك، وإيضاح المحكمة أنه بسبب إمكانية ترائي هلال شهر شعبان ولم يتقدم أحد للشهادة برؤيته، فدعت إلى الترائي أيضاً اليوم الخميس 29 شعبان حسب التقويم (28 بناء الرؤية)؛ وذلك للاحتياط لضمان سلامة دخول الشهر المبارك.
وقال: “بناء على الحساب الفلكي الدقيق والذي تعتمد عليه المحكمة العليا في حالة النفي، وتعتمد على الرؤية الشرعية في حالة إثبات دخول الشهر؛ فسوف يولد هلال رمضان مساء اليوم الخميس الساعة 10:45 بتوقيت مكة؛ أي أن الشمس والقمر يغربان يوم الخميس قبل ولادة الهلال، وهذا يعني استحالة رؤية الهلال مساء الخميس لعدم وجوده فوق أفق المملكة بعد غروب الشمس”.
وأضاف: أما في ليلة التحري الثانية وهي مساء الجمعة؛ فالأرقام الحسابية حسب أفق مكة تعطينا فرصة مواتية لرؤية الهلال بالعين المجردة أو بواسطة التليسكوبات؛ فالهلال سيكون عمره لحظة غروب الشمس أكثر من 19 ساعة، ويكون ارتفاعه عن الأفق بثماينة درجات ونصف، ويمكث بعد الشمس لمدة 44 دقيقة فوق الأفق ويكون مُضاءً بنسبة 1.1%، ويقع القمر جنوب الشمس؛ لذلك يطلق عليه هلال يماني.
وأوضح أن هذه الأرقام تتحسن، وتزيد فرص الرؤية كلما اتجهنا غرباً وجنوباً كوْن الهلال يمانياً، وبما أن الجمعة هي ليلة الشك والتحري، والأرقام تعزز فرص رؤية الهلال متمنياً الاستجابة لدعوة المحكمة العليا للخروج لترائي هلال رمضان المبارك كشعيرة مأجورين عليها وفرصة للتعرف على ظروف ترائي الأهلة.
وبيّن الباحث الفلكي المشرف على جمعية آفاق لعلوم الفضاء، الدكتور شرف السفياني، أن شهر رمضان محسوم دخوله هذا العام، ولا خلاف فيه بإذن الله؛ مؤكداً أن يوم الجمعة 26 مايو 2017م هو المتمم لشهر شعبان، والسبت 27 مايو 2017م هو أول أيام شهر رمضان المبارك لهذا العام 1438هـ بناء على الحسابات الفلكية الصحيحة والدقيقة.
وقال: “بناء على الحسابات الفلكية المتفقة مع تقويم أم القرى؛ فإنه في يوم الخميس 25 مايو 2017م الموافق 29 شعبان؛ سوف يحدث الاقتران الفلكي “المحاق” للقمر يوم الخميس ليلة الجمعة 25/ 26 مايو عند الساعة 10:46م بتوقيت مكة المكرمة، وسيغرب القمر -بإذن الله- قبل غروب الشمس بفارق 20 دقيقة تقريباً حسب إحداثيات مكة المكرمة؛ وبهذا يتبين لنا انتفاء الشرطين الأساسيين لدخول الأشهر القمرية؛ حيث حدث الاقتران الفلكي بعد غروب شمس يوم 29، وغروب القمر قبل غروب شمس يوم 29.
وأضاف: في حال دعت المحكمة العليا إلى تحري هلال رمضان يوم الجمعة 26 مايو بدل الخميس باعتبار أن رؤية هلال شعبان تعذرت في مناطق المملكة؛ فحينئذ يصبح يوم الجمعة 26 مايو هو اليوم التاسع والعشرين من شعبان يوم تحري هلال رمضان؛ فعند ذلك نجد أن الهلال سيغرب بعد غروب الشمس بفارق 45 دقيقة في أفق مكة المكرمة، وهي فترة مُكثٍ كافية لمشاهدة الهلال بالعين المجردة أو بواسطة الأجهزة المقربة، وستكون إضاءة سطح الهلال نحو 1.10‎%‎ من إضاءة البدر المكتمل، وقَرْنَا الهلال باتجاه الجنوب، وعمر الهلال يقترب من اليوم الكامل، وهي معايير كافية لإمكانية مشاهدة الهلال بالعين المجردة أو بالأجهزة البصرية، وحينها يكون السبت 27 مايو 20177م أول أيام شهر رمضان المبارك لهذا العام 1438هـ.
وبيّن “السفياني”: “جميع الخيارات تشير إلى أن دخول شهر رمضان هذا العام 1438هـ محسوم بإذن الله، ومتفق عليه بيوم السبت 27 مايو 2017م؛ سواء بالحساب الفلكي أو بالرؤية البصرية المباشرة، ونسأل الله أن يبلغنا رمضان، ونحن وجميع المسلمين في أحسن حال”.
من جانبه، قال مدير مركز الفلك الدولي، المهندس محمد شوكت عودة: “بعض الدول الإسلامية ستقوم بتحري هلال شهر رمضان 1438هـ، اليوم الخميس 25 مايو؛ حيث يغيب القمر قبل غروب الشمس في جميع الدول الإسلامية؛ مما يجعل رؤية الهلال في ذلك اليوم مستحيلة من جميع مناطق العالم الإسلامي؛ في حين ستتحرى معظم الدول الإسلامية هلال شهر رمضان يوم الجمعة 26 مايو الموافق لليوم التاسع والعشرين من شهر شعبان فيها؛ حيث رؤية هلال شهر رمضان يوم الجمعة ممكنة بالعين المجردة بسهولة من الأمريكتين ومن جنوب وغرب قارة إفريقيا؛ وهذا يشمل السودان والصومال وموريتانيا والمملكة المغربية وأجزاء من الجزائر؛ في حين أن رؤية الهلال ممكنة بالعين المجردة بصعوبة من بقية الدول العربية ومن جنوب شرق آسيا”.
وأوضح وفقًا لـ”سبق” قائلاً: “حيث إن رؤية الهلال يوم الجمعة ممكنة من معظم دول العالم سواء بالعين المجردة أو بالتلسكوب؛ فمن المتوقع أن تعلن جميع الدول الإسلامية تقريباً يوم السبت 27 مايو أول أيام شهر رمضان المبارك؛ وبالتالي سيكون رمضان المقبل -بمشيئة الله- من الأشهر القليلة التي يبدأ فيها جميع المسلمين تقريباً شهر رمضان في نفس اليوم”.
وأشار “عودة” إلى أن أقل مُكث لهلال أمكنت رؤيته بالعين المجردة كان 29 دقيقة، وتمت رؤيته يوم 20 سبتمبر 1990م من فلسطين؛ أما أقل عمر هلال أمكنت رؤيته بالعين المجردة فكان 15 ساعة و33 دقيقة، وتمت رؤيته يوم 25 فبراير 1990م من الولايات المتحدة، ولا يكفي أن يزيد مكث الهلال وعمره عن هذه القيم لتمكن رؤيته؛ إذ إن رؤية الهلال متعلقة بعوامل أخرى؛ كبُعده الزاوي عن الشمس، وبعده عن الأفق لحظة رصده، وأن رمضان الماضي كان هو الأطول على الإطلاق من حيث طول مدة النهار، وابتداء من رمضان المقبل (1438هـ) ستبدأ ساعات النهار بالنقصان سنة تلو الأخرى، إلى أن نصل إلى رمضان الأقصر من حيث طول النهار عام 2032 (1454هـ) بمشيئة الله.

وبيّن: “بالنسبة لوضع الهلال يوم الجمعة 26 مايو في بعض المدن العربية والإسلامية، فهو كالتالي:

– جاكرتا: يغيب القمر بعد 40 دقيقة من غروب الشمس، ويكون عمره 15 ساعة و48 دقيقة.

– أبو ظبي: يغيب القمر بعد 42 دقيقة من غروب الشمس، ويكون عمره 19 ساعة و3 دقائق.

– مكة المكرمة: يغيب القمر بعد 45 دقيقة من غروب الشمس، ويكون عمره 19 ساعة و39 دقيقة.

– عمان: يغيب القمر بعد 43 دقيقة من غروب الشمس، ويكون عمره 20 ساعة و16 دقيقة.

– القاهرة: يغيب القمر بعد 45 دقيقة من غروب الشمس، ويكون عمره 20 ساعة و20 دقيقة.

– الرباط: يغيب القمر بعد 50 دقيقة من غروب الشمس، ويكون عمره 22 ساعة و28 دقيقة.

وأهاب بمن يرغب في معرفة نتائج رصد هلال شهر رمضان، زيارةَ موقع المشروع الإسلامي لرصد الأهلّة التابع لمركز الفلك الدولي على شبكة الإنترنت على العنوان: (http://www.astronomycenter.net)؛ حيث أنشئ المشروع عام 1998م، ويضم حالياً أكثر من 400 عضو من علماء ومهتمين برصد الأهلة وحساب التقاويم.
هذا ويشجع المشروع المهتمين في مختلف دول العالم، على تحري الهلال وإرسال نتائج رصدهم إلى المشروع عن طريق موقعه على شبكة الإنترنت؛ حيث تُنشر تباعاً بعد تدقيقها وتمحيصها.
يشار إلى أن المحكمة العليا كانت قد دعت -عبر بيان لها- عمومَ المسلمين لترائي هلال رمضان المبارك يوميْ الخميس والجمعة، وجاء في بيانها الآتي: “فنظراً إلى أنه لم يتقدم أحد للشهادة برؤية هلال شهر شعبان مساء يوم الأربعاء التاسع والعشرين من شهر رجب لهذا العام 1438هـ برغم ترائيه؛ فإن المحكمة العليا بالمملكة العربية السعودية ترغب إلى عموم المسلمين في جميع أنحاء المملكة تحري رؤية هلال شهر رمضان المبارك مساء اليوم الخميس التاسع والعشرين من شهر شعبان لهذا العام 1438هـ، حسب تقويم أم القرى؛ فإن لم يُرَ؛ فيُتحرى مساء يوم الجمعة الثلاثين من شهر شعبان حسب تقويم أم القرى.
وترجو المحكمة العليا ممن يراه بالعين المجردة أو بواسطة المناظير إبلاغ أقرب محكمة إليه، وتسجيل شهادته لديها أو الاتصال بأقرب مركز لمساعدته على الوصول إلى أقرب محكمة.
وتأمل المحكمة ممن لديه القدرة على الترائي الاهتمامَ بالأمر، والانضمام إلى اللجان المشكّلة في المناطق لهذا الغرض، واحتساب الأجر والثواب بالمشاركة فيه؛ لما فيه من التعاون على البر والتقوى، والنفع المتعدي لعموم المسلمين”.