البرغش: ترائي الهلال وإن ثبت تعذُّر الرؤية سُنةٌ نبوية.. والقمر يغيب قبل الشمس بكثير

تتجه أنظار مسلمي العالم إلى ترائي ظهور هلال شهر رمضان المبارك، الذي تستعد له كل إمكانات الرصد البشرية والإلكترونية الحديثة لتحديد مدى ظهوره ورؤيته بالعين المجردة من عدمها، بناءً على الحالة الجوية والحساب الزمني وقياس الفرق بين مدة غيابه وغياب الشمس وسرعة الرياح؛ مما يصعب عملية الرؤية.
ويفيد الرائي السعودي “متعب البرغش” بأنَّ الهدف من الخروج للترائي غدًا وبعد غدٍ رغم صعوبة الرؤية غدًا؛ بأنَّها سنة نبوية سنَّها رسول الله صلى الله عليه وسلم لإثبات الترائي، ولكونه عادة لا يكتمل الشهر، وأحيانًا يكون تامًا، وإن تعذرت الرؤية بسبب الغيوم أو الغبار أو القتر في يوم الترائي الأول.
وقال “البرغش”: “شروق صباح القمر صباح غدٍ الخميس في تمام الساعة “٤:٤٨” صباحًا، وغروبه في تمام الساعة “٦:١٧” مساءً، وشروق الشمس في تمام الساعة “٥:٧” صباحًا، وغروبها في تمام الساعة “٦:٤١” مساءً؛ ما يسبب صعوبة رؤيته يوم الخميس؛ لأنَّ الهلال يغيب قبل الشمس بـ٢٤ دقيقة، وتوقعات بأجواء صافية واتجاه شمالي إلى شمال شرقي للرياح بسرعة من ١١ إلى ٢٥ كم/ ساعة بحسب صحيفة سبق.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا