الرئيسيةاخبارمحلياتعلى خلفية قذف داعية للمبتعثات واتهامه للشعب بالدياثة.. عضو بالشورى: أحكامنا القضائية تشرعن للتكفير
محليات

على خلفية قذف داعية للمبتعثات واتهامه للشعب بالدياثة.. عضو بالشورى: أحكامنا القضائية تشرعن للتكفير

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أعد مجلس الشورى مذكرة من 87 صفحة، تحمل في طياتها عشرات الملاحظات على أداء وزارة العدل، وعلى عملها وأداء قضاتها.
وتقدم عضو المجلس القاضي الدكتور عيسى الغيث خلال مناقشة المجلس تقرير لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية في شأن التقرير السنوي لوزارة العدل بمذكرة من 87 صفحة تعرض 80 ملاحظة على أداء الوزارة، وفقًا لـ “الحياة”.
وأشار الغيث إلى بعض المآخذ التي رصدها على أداء القضاء قائلًا: “انتهت هيئة التحقيق والادعاء العام بقرار تبرئة داعية بعد وصفه المدعي المحامي بمحامي الزنادقة، والزندقة”، مؤكدًا أن هذا السب يدخل ضمن إطار التكفير على الدولة عموماً والقضاء خصوصاً.
وعاب الغيث على المحكمة اعتبارها أن التكفير والسب والشتم والاعتداء من الذم المقبول، معقبًا: “وذلك من دون مسوغات شرعية.
وأضاف: “تم تصديق الحكم وهذا مؤشر خطر في ميزان العدالة، ويثير الكثير من التساؤلات عن الفكر السائد في مرفق العدالة وسمعة القضاء السعودي محلياً وعالمياً”.
وأكد عضو الشورى أن مثل هذه الأحكام تتسبب في تشويه سمعة الشريعة الإسلامية، وتُظهرها بأنها تجيز ذلك.
ووصف الغيث مثل هذه الأحكام بالصادمة، لافتًا إلى إحدى الأحكام الصادمة الأخرى منها تبرئة من قذف المبتعثات والطبيبات واتهم الأهالي بالدياثة، والذي كفر أحد الممثلين بعينه فتم الحكم عليه بحكم مخفف وذلك بسجنه 45 يوماً فقط.
وأردف: “ورغم كل هذه الاتهامات فإنه القاضي حكم بتبرئته، وذلك بدعوى أنه من أهل الصلاح على حد قول محكمة الدرجة الثانية”.
واعتبر الغيث أن مثل هذه الأحكام القضائية، مؤشر خطر للغاية، إذ اعتبر الرأي العام ذلك “شرعنة للتكفير”.