الرئيسيةاخبارمحلياتخادم الحرمين: ما جرى خلال زيارة الرئيس الأمريكي يعد نقطة تحول في العلاقات بين البلدين
محليات

خادم الحرمين: ما جرى خلال زيارة الرئيس الأمريكي يعد نقطة تحول في العلاقات بين البلدين

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

قال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز إن ما جرى خلال زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للمملكة يعد نقطة تحول في العلاقات بين البلدين، وتنقلها من البعد الاستراتيجي والشراكة إلى مستوى تكثيف عمليات التشاور والتعاون والتنسيق في مختلف المجالات.
وأشار خلال ترؤسه جلسة الوزراء اليوم الإثنين بقصر اليمامة بالرياض إلى نتائج الزيارة، التي تمثلت في استعراض للعلاقات التاريخية بين البلدين وسبل تعزيزها، وبحث مستجدات الأوضاع في الشرق الأوسط والعالم، وجهود تحقيق الأمن، بالإضافة للتوقيع على إعلان الرؤية الاستراتيجية المشتركة.
وأضاف أن الاتفاقيات التجارية والفرص الاستثمارية بين البلدين والتي تفوق قيمتها الإجمالية 280 مليار دولار، وما تم من مباحثات بين كبار المسؤولين في البلدين، ومنتديات اقتصادية تمثل نقلة نوعية في علاقات البلدين.
وعبر الملك سلمان باسمه واسم شعب وحكومة المملكة عن الشكر والتقدير للرئيس الأمريكي، وقادة الدول العربية والإسلامية لمشاركتهم في القمم التي استضافتها المملكة خلال اليومين الماضيين، لافتاً إلى أن ما تم من مباحثات ولقاءات أكد حرص الجميع على تثبيت أسس السلم والأمن والاستقرار، ومواجهة التحديات المختلفة بالمنطقة.
وأبان أن الاتفاق التاريخي الذي وقعت عليه دول مجلس التعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية بتأسيس مركز لاستهداف تمويل الإرهاب يأتي امتداداً للجهود المبذولة حالياً في محاربة الإرهاب.
وقال إن إطلاق “المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف” تم بهدف نشر مبادئ الوسطية والاعتدال، وتحصين الصغار والأسر والمجتمعات من التغرير بهم، ومقارعة الحجج الواهية للإرهابيين.