الرئيسيةاخبارمحلياتيراقب 100 قناة إعلامية عالمية.. هذا ما قاله مستشار بالديوان الملكي عن اعتدال!
محليات

يراقب 100 قناة إعلامية عالمية.. هذا ما قاله مستشار بالديوان الملكي عن اعتدال!

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أكد المستشار بالديوان الملكي سعود القحطاني، إن التقنيات المتطورة في المركز العالمي لمكافحة التطرف “اعتدال” تم عملها بإشراف ودعم ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وبأيدٍ سعودية، مقدمًا شكره وتقديره للدكتور عبدالله شرف الغامدي وفريق العمل كافة على جهدهم الرائع في التجهيز للمركز العالمي لمكافحة التطرف.
ويستمد مركز “اعتدال” عناصر تميزه من التفوق التقني في الجانب الفكري، ودقة غير مسبوقة في التصنيف والتحليل تبلغ 80%، ومحاكاة جميع اللغات واللهجات، بالإضافة إلى التعاون الدولي برؤية مشتركة، وفق محاور رئيسية للعمل ترتكز على الرصد والتحليل والتفاعل.
فيما يقوم فريق التحليل بمراقبة 100 قناة إعلامية عالمية، وتحويل محتواها إلى نص بمختلف اللغات الموجودة في العالم، كما يتمتع المركز بتفوق تقني غير مسبوق في مجال مكافحة الفكر المتطرف وأنشطته، عبر مواقع الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي والإعلام بوجه عام ، وذلك بتطوير برمجيات مبتكرة وعالمية المستوى قادرة على رصد وتحليل وتصنيف أي محتوى متطرف، وبدرجة غير مسبوقة من الدقة ، مما يتيح آفاقاً جديدة في مجال مكافحة هذا الفكر “.
الجدير بالذكر أن المدة التي أُنشئ فيها مقر المركز العالمي لمكافحة التطرف “اعتدال” 30 يومًا فقط، وعمل بالمشروع 200 مهندس، وبلغ عدد العمال الذين عملوا على مدار الساعة أكثر من ألفي عامل، في حين بلغ إجمالي الأسلاك والتوصيلات في المرحلة الأولى 8 آلاف متر، فيما جاءت رسالة المركز للعالم أجمع على أنه يقوم برصد وتحليل الفكر المتطرف واستشرافه للتصدي له ومواجهته والوقاية منه، والتعاون مع الحكومات والمنظمات ذات العلاقة، خصوصا أن مجال تغطية المركز يمتد لـ 7 قارات حول العالم والشبكات الإلكترونية وفقا لموقع عين اليوم.