شاهد: ماذا صوّر وعلّق مرافقو ترمب؟

نشر عدد من المرافقين للرئيس الأميركي، دونالد ترمب، في زيارته للرياض، صوراً متنوعة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مع تعليقاتهم وانطباعاتهم حول استقبال خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، للرئيس الأميركي، فضلاً عن جلسات المباحثات التي عقداها وأحداث أخرى خلال الزيارة.
ونشرت المتحدثة باسم ترمب، سارة هاكابي ساندرز، في حسابها بتويتر، صورة لواجهة فندق “ريتز كارلتون” في الرياض والذي توشح بألوان علمي السعودية والولايات المتحدة، وكتبت معلقة: “ترحيب باهر لاستقبال الرئيس ترمب، أضواء الألوان في كل مكان”. كما نشرت صوراً أخرى لمراسم الاستقبال، وعلقت قائلة: “مشاهد من الاستضافة الرائعة من الملك سلمان للرئيس دونالد وزوجته”.

 

من جهتها، عبّرت ميلانيا ترمب عن سعادتها بالحفاوة التي استُقبلت بها في المملكة، من خلال نشرها صورة وهي تتلقى فنجان قهوة، وعلقت قائلة: “شكراً على الاستقبال الجميل”. ونشرت تغريدة أخرى لها وهي داخل أحد الفصول الدراسية حيث كتبت: “أمضيت وقتاً ممتعاً مع الطلاب في المدرسة الأميركية في الرياض”.

بدورها، غردت إيفانكا ترمب بصورة نشرتها يظهر فيها الملك سلمان وترمب، وكتبت معلقة: “بالكرم والترحيب الحار، استقبلنا الملك سلمان وعائلته”. كما نشرت صورة أخرى وهي مع مجموعة من السعوديات، وقالت في تغريدة: “اليوم التقيت بقيادات نسائية من السعودية، واطلعت على الإنجازات والتحديات والرؤى المستقبلية”.

كذلك نشر مراسل رويترز في البيت الأبيض، ستيف هولاند، في حسابه بتويتر، صور الملك سلمان وترمب الموجودة على واجهة فندق “ريتز كارلتون”.

يذكر أن تغريدات الفيديو كانت أيضاً حاضرة، حيث نشرت مراسلة قناة “أن بي سي نيوز”، كيلي أودونيل، مقطع فيديو لاستديو البث، وعلقت قائلة: “اجتاحت رياح عاتية موقع البث الحي لاستوديو القناة مما تسبب في سقوط بعض المعدات”. ونشرت في تغريدة أخرى مقتطف فيديو من رسالتها الإخبارية، والذي بدأته بوصف تعريفي لرقصة العرضة التي شارك فيها ترمب.

وفي تغريدات الفيديو أيضاً شارك المتحدث الإقليمي للخارجية الأميركية، نايثان تك، متابعيه تغريدات مصورة من داخل مقر القمة، تحدث فيها عن سير جدول الأعمال.

وكانت مراسلة وكالة بلومبرغ في البيت الأبيض، جنيفر جاكوبز، الأكثر نشاطاً من حيث التغريدات وإعادة نشر أخرى، حيث نشرت صورة من مشاركة الوفد الأميركي في رقصة العرضة، وعلقت قائلة: “فريق ترمب يشارك في رقصة على أنغام الطبول. السيد ستيف بانون، مساعد الرئيس الأميركي، وفي المنتصف السيد راينس بريبوس، رئيس موظفي البيت الأبيض، والسيد ويلبور روس، وزير التجارة الأميركي مع السيف. إنه حقاً شيء جميل”.

من جانبه، نشر مراسل إذاعة صوت أميركا، ستيف هيرمان، في حسابه صورة لشاشة يظهر فيها الفنان رابح صقر والمطرب الأميركي توبي كيث، وكتب معلقاً: “في المتحف السعودي لمشاهدة الحفل الغنائي”، فيما نشر السكرتير الصحافي للبيت الأبيض، شِن سبايسر، صورة مقربة للملك سلمان وترمب، وكتب معلقاً: “التوقيع على بيان الرؤية المشتركة”.

كذلك غردت مستشارة السكرتير الصحافي للبيت الأبيض، فانيسا موروني، بصورة عن الاجتماع النسائي وكتبت: “إيفانكا ترمب والأميرة ريما تناقشان المبادرات الاقتصادية والتمكينية للمرأة”.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا