الرئيسيةاخبارعربية وعالميةرويترز: مستشارو ترامب حذروه من استخدام هذه العبارة في خطاب الرياض
عربية وعالمية

رويترز: مستشارو ترامب حذروه من استخدام هذه العبارة في خطاب الرياض

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

 يحاول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأحد، إعادة ضبط العلاقات مع العالم الإسلامي بعد مهاجمة المسلمين مراراً خلال حملته الانتخابية العام الماضي، ومحاولة منع كثيرين من السفر إلى الولايات المتحدة.
وحسب وكالة “رويترز”، يشمل خطاب “ترامب” بعد ظهر اليوم الأحد (4:20 مساء بتوقيت مكة المكرمة /9:20 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة) أمام القمة العربية الإسلامية الأمريكية مناشدات للمسلمين لتوحيد صفوفهم؛ للتصدي لخطر المتشددين.
وقال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية إن فكرة “ترامب” الرئيسة في الخطاب ستكون الدعوة للوحدة والحديث عن حاجة المسلمين لمواجهة التطرف.
وقالت “رويترز”: لم يتضح ما إذا كان “ترامب” سيستخدم عبارة “الإرهاب الإسلامي المتشدد” التي طالما استخدمها خلال حملته الانتخابية لوصف التهديد. وحتى وقت متأخر يوم السبت كان الخطاب يخضع للتعديلات، وحذّره بعض مستشاريه من استخدام تلك العبارة.
والسعودية هي المحطة الأولى في جولة “ترامب” الخارجية الأولى، منذ أن تولى الرئاسة، وتستغرق تسعة أيام في الشرق الأوسط وأوروبا.
وأثار “ترامب” غضب المسلمين خلال حملته لانتخابات الرئاسة بالدعوة إلى منع دخولهم إلى الولايات المتحدة. وعرقلت المحاكم محاولاته المبكرة بعد أن تولى الرئاسة لمنع دخول الأشخاص من سبع دول اسلامية إلى الولايات المتحدة.