اعلان

قصة الإفراج عن ” ساحرة الرياض ” وصديقتها في منتصف الليل.. وسر الأوراق المضبوطة

Advertisement

 

قال زوج المرأة الملقبة بـ”ساحرة الرياض” إنه تم الإفراج عن زوجته وصديقتها، منتصف ليلة أمس “الخميس – الْجُمُعَة”، ولكن مازال الملف قيد التحقيقات .

وأَضَافَ الزوج أن الأوراق التي كانت زوجته تقوم بتصويرها في المكتبة بحي الرائد شمال الرياض، هي أوراق علمية ومحاضرات عن الطاقة، وهي تأخذ دروساً في هذا المجال.

وأوضح الزوج أن التحقيقات شَمِلَتْ أربعة آخرين مع زوجته، وأَضَافَ أن جواز سفرها ما يزال “قيد الأمانات” لدى الجهة التي كانت تقوم بالتحقيق في الأمر .

وَقَال : “الحمد لله زوجتي أُفرج عنها بفضل من الله، وهي في بيتها وسوف نتابع أَي إجراءات أخرى حتى نسترجع جواز سفرها” كما أشاد بالجهود التي قامت بها الأجهزة المختصة.بحسب تواصل

ودشن ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي هشتاقاً بعنوان: #براءة_ساحرة_الرياض، تضاربت فيه الآراء حول براءة المرأة وصديقتها ما بين مؤيد ومعارض، وهناك من سخروا من القصة بأكملها.

وكان الناطق الإعلامي لشرطة منطقة الرياض، أَوْضَحَ أنه تم القبض على المرأة التي ظهرت في مقطع الفيديو المتداول داخل أحد مراكز التصوير شمال العاصمة الرياض، من قبل أحد الأشخاص لامرأة يفيد حيازتها لأوراق تحوي طلاسمَ سحرية.

وَقَالَ: إنه من خلال مُتَابَعَة شرطة المنطقة لمواقع التواصل الاجتماعي، فقد تم رصد مقطع فيديو تم توثيقه داخل أحد مراكز التصوير شمال العاصمة الرياض، من قبل أحد الأشخاص لامرأة يفيد حيازتها لأوراق تحوي طلاسمَ سحرية.

وعليه فقد تمكنت إدارة التحريات والبحث الجنائي بشرطة منطقة الرياض، بعد جملة من الإجراءات السريعة من ضبطها، وامرأة أخرى ادعت أنها هي من زودتها بتلك الأوراق.

وَأَكَّدَ الناطق الإعلامي، أنه جرى إيداعهما سجن النساء، وإشعار فرع هيئة التحقيق والادعاء العام بالمنطقة؛ لإكمال اللازم حَسْبَ الاختصاص.

وأَضَافَ أن شرطة المنطقة؛ إِذْ تعلن ذلك فهي تهيب بالجميع حال رصد أَي تجاوز أو مخالفة، إشعار الجهات الأمنية المختصة فَوْرَاً بالاتصال المباشر أو التواصل عبر تطبيق كلنا أمن، دون نشر ما يثير المجتمع، مقدمة شكرها سلفاً للجميع.