اعلان

مقدم بلاغ فيديو المتهمة والطلاسم: لن أتنازل وهذه قصة الصديق والقروبات

Advertisement

روى الدكتور محمد عبدالعزيز المسلم  تفاصيل بلاغه الذي تقدم به للجهات الأمنية والذي أطاح بصاحبة مقطع الفيديو المعروفة بـ”المتهمة الساحرة” والتي حاولت تصوير أوراق تحتوي على طلاسم سحرية داخل إحدى المكتبات بحي الرئد ، موضحاً أن صديقا له هو من صور مقطع الفيديو الذي ظهرت من خلاله السيدة ، مشيراً إلى أنه أرسله إلى أحد القروبات الذي يجمعه به مع بعض الزملاء قبل أن يقوم باستئذانه لتقديم بلاغ للجهات الأمنية عبر تطبيق “كلنا أمن”.
ووفقا لموقع سبق بين: “في أقل من خمس دقائق تم مباشرة البلاغ من قبل الشرطة ؛ حيث تم أخذ الأقوال وإعداد محضر بالواقعة” ، لافتاً إلى أن الحادثة وقعت صباح أمس الأربعاء، وأنه تقدم بالبلاغ عند الساعة 11 قبل انتشار المقطع وخروجه عن دائرة الأصدقاء.
وقال “المسلم”: إن موثق المقطع “صديقه” بين له أحداث القصة بالكامل ، مشيراً إلى أنه أخبره بأنه التقط صورة للورقة التي كانت تحملها السيدة بـ”جواله” قبل أن تظهر عليها علامات الارتباك بعد أن كشف أمرها صاحب المكتبة ، مبيناً أنها كانت تحمل طلاسم وأسماء أشخاص وزوجاتهم وأسماء أمهاتهم ،أيضاً ، مشيراً إلى أنه لم يجد الصور بعد التوسل إليه للستر عليها ومغادرتها الموقع ولا يعلم أين ذهبت.
وأشار “المسلم” إلى أنه تلقى العديد من الاتصالات والرسائل حتى فجر اليوم من أناس لا يعرفهم يستعطفونه بالقول أن لديها أبناء وأسرة ويطلبون منه التنازل عن السيدة كونه هو مقدم البلاغ ، لافتاً إلى أنه رفض وأكد لهم بأن الأمر أصبح لدى الجهات المعنية وهي من ستتولى الأمر ، وأنه لن يكون شريكاً معها ، وأن فضح المتجاوزين واجب وطني.