فيديو يرصد أغرب حدث عام تحرير الكويت من الغزو العراقي

ظهر مقطع فيديو عن جندي متدرب من “المارينز” الأميركيين، كان في 20 فبراير 1991 على متن حاملة الطائرات USS Eisenhower حين حدثت معجزة إلهية أنقذته ويستعيدون تفاصيلها القليلة عامًا بعد عام، مع ذلك، فخبرها لم يجد طريقه قبل الآن إلى الإعلام العربي.
وكان المتدرب البالغ وقتها 21 سنة، يفحص نظام الإطلاق في طائرة A63 Intruder الهجومية، فإذا بمحركها يقتلعه من مكانه و”يشفطه” ممصوصًا إلى داخله بالكامل، وبدلاً من أن يقضي John Bridget ممزق الجثة بنفاثات المحرك الذي انتزعه من سطح حاملة الطائرات، فإنه خرج حيًا، سوى من رضوض بسيطة في ذراعه ورأسه، ولا يزال حياً للآن بعمر 47 سنة، وفقًا لـ “العربية نت”.
الجدير بالذكر أن الفيديو قديم، وموجود باليوتيوب  منذ ما يقارب 11 عامًا، إلا أن ما فيه من لقطات يشهد بأن المعجزة أنقذت بريدجت عن طريق جندي آخر كان بالقرب، وفي الفيديو يظهر ذلك الجندي يسرع بإعطاء إشارة للطيار الذي كان في قمرة القيادة بأن يوقف المحرك عن التشغيل، وبدوره امتثل الطيار للإشارة وأوقفه.
فيما يرصد  الفيديو الأخر، المزيد من الشرح لما حدث، ومن بينه شهادة الجندي “المشفوط” إلى داخل المحرك، كما أن ضابطاً اسمه Daniel Streckfuss شرح  سببًا مهمًا لنجاة “المارينز” المتدرب، فذكر لوسائل إعلام أميركية ذلك الوقت أن تصميم المحرك من الداخل، وهو من طراز J-52 نفاث، سمح لجسمه بالدخول منحرفًا عن النفاثات الداخلية حين انجذب إليها لأن مدخله حلزوني، وبينه وبينها مسافة، فيما حمت رأسه خوذة كان يضعها “ثم احتاج إلى 3 دقائق ليخرج جسمه من داخل المحرك” وفق تعبيره.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا