عم الشهيد الشيباني يتحدث عن اللحظات الأخيرة لابن أخيه: ختم حياته بسجدة

كشف عم الشهيد وليد بن غيثان الشيباني أحد منسوبي قوات الطوارئ الذي استشهد مساء الإثنين الماضي في هجوم بقذيفة “آر بي جي” بحي المسورة بالقطيف، عن اللحظات الأخيرة في حياة ابن أخيه.
وقال المواطن فهد الشيباني، إن زملاء الشهيد أبلغوه أن وليد وأثناء قيامه بمهام عمله بحي المسورة، تفاجأ بالهجوم الإرهابي وإصابة أحد زملائه، فأخرج سلاحه الرشاش واشتبك مع العناصر الإرهابية حتى أُصيب هو الآخر.
وأضاف وفقاً لصحيفة “عين اليوم” أن وليد بعد إصابته سجد لله ثم توفي على الفور، مشيراً إلى أنه سيُصلَّى عليه اليوم الأربعاء في الرياض بعد الانتهاء من إجراءات نقل الجثمان.
يُذكر أن الجندي وليد الشيباني، استشهد أثناء تصديه للأعمال التخريبية في محافظة القطيف، بعد إصابته بقذيفة آر بي جي من قبل العناصر الإرهابية التي تتحصن في حي المسورة بالعوامية القديمة.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا