الرئيسيةاخبارعربية وعالميةتحت ضغوط أمريكية.. المخلوع صالح مستعد لمغادرة اليمن إلى السعودية أو سلطنة عمان
عربية وعالمية

تحت ضغوط أمريكية.. المخلوع صالح مستعد لمغادرة اليمن إلى السعودية أو سلطنة عمان

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

رجّحت مصادر سياسية مطلعة أن يكون التغيير الطارئ في موقف الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح؛ بإعلان استعداده للخروج من اليمن إلى السعودية أو سلطنة عُمان ناتجاً من ضغوط أمريكية مشدّدة وجزءاً من تسوية وشيكة للأزمة اليمنية ستتم برعاية أمريكية خلال الفترة المقبلة.
وأكّدت المصادر، وفق ما نشرته صحيفة “الخليج” الإماراتية، أمس، أن اتصالات غير معلنة جرت خلال الفترة الماضية بين مسؤولين أمريكيين والرئيس المخلوع خلصت إلى إقناع صالح؛ بالإسهام في دفع الحل السياسي للأزمة اليمنية، مشيرة إلى أن الأخير كشف بشكل ضمني عن هذه الاتصالات خلال ظهوره قبل الأخير بالقول إنه تلقى عروضاً خارجية للقبول بتسوية سياسية للأزمة اليمنية.
وأبدى المخلوع استعداده للخروج من اليمن والتنحي عن رئاسة حزب المؤتمر الشعبي العام، مقابل التفاوض المباشر معه من قِبل السعودية، ووقف العمليات العسكرية للتحالف العربي في اليمن.
وفي مطلع مايو الجاري، أعرب صالح في كلمةٍ له مع قيادات حزبه، عن استعداده للحوار  في صنعاء أو الرياض، وأعلن أنه سيترك رئاسة حزب المؤتمر الشعبي العام ما إذا تم إيقاف الطلعات الجوية للتحالف العربي على اليمن.
يُشار إلى أن خلافات سياسية نشأت بين صالح وأنصاره من جهة، والميلشيات الحوثية الانقلابية من جهة أخرى.