الرئيسيةاخبارعربية وعالميةأمريكا: الأسد يستخدم محرقة للجثث قرب سجن صيدنايا للتخلص من المعتقلين وإخفاء الأعمال الوحشية
عربية وعالمية

أمريكا: الأسد يستخدم محرقة للجثث قرب سجن صيدنايا للتخلص من المعتقلين وإخفاء الأعمال الوحشية

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

قال ستيوارت جونز، القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى، في وثائق استخباراتية رُفعت عنها السرية حديثاً، إن واشنطن تعتقد أن النظام السوري، التابع للرئيس بشار الأسد، أقام محرقة للجثث قرب سجن صيدنايا العسكري.
وأضاف جونز: “نعتقد الآن أن النظام السوري أقام محرقة للجثث في مجمع سجن صيدنايا يمكنه التخلص من جثث المعتقلين بأقل الأدلة.”
ورجّح جونز أن المسؤولين في سجن صيدنايا العسكري يقتلون ما لا يقل عن 50 معتقلاً يومياً، مضيفاً: “رغم أن الفظائع العديدة للنظام الموّثقة بشكل جيد، نعتقد أن بناء المحرقة هو محاولة لتغطية حجم عمليات القتل الجماعي التي تحدث في سجن صيدنايا.”
وفي فبراير الماضي، قالت منظمة العفو الدولية إن آلاف الأشخاص قد شنقوا في السجن السوري في حملة سرية لنظام بشار الأسد ضد المعارضة. ويفيد تقرير لمنظمة العفو الدولية، بعنوان ” لمسلخ البشري: عمليات الشنق الجماعية والإبادة الممنهجة في سجن صيدنايا في سوريا”، إن السجناء يُنقلون في منتصف الليل من زنزاناتهم بحجة نقلهم. ويتم نقلهم إلى السجن، حيث يتم شنقهم، وربما لا يدركون مصيرهم حتى يشعرون بالحبال حول عنقهم، حسبما تقول المنظمة الدولية.