الرئيسيةاخبارمحلياتالمواطن الذي رصد خاطفة الطفلة شوق بمقر النقل الجماعي يروي كيف ساعد الشرطة في العثور عليها
محليات

المواطن الذي رصد خاطفة الطفلة شوق بمقر النقل الجماعي يروي كيف ساعد الشرطة في العثور عليها

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

كشف المواطن حسن غزاوني، الذي يعمل في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، عن دوره في العثور على الطفلة “شوق”، بعدما رصد السيدة التي اختطفتها وهي تصطحبها في محطة النقل الجماعي بحي العزيزية في الرياض.
وأوضح غزاوني وفقاً لـ “سبق”، أنه لاحظ في مبنى النقل الجماعي وجود سيدة وبرفقتها طفلة تبكي وهي تحاول إسكاتها بلعبة، ثم رآها دخلت في مشادة مع موظف التذاكر، وحينما سأل الموظف عن الأمر أجابه بأنها حاولت قطع تذكرة للطفلة دون أن تثبت هويتها، لافتاً إلى أنه أيقن حينها بأن ثمة شيئاً غامضاً ومريباً في أمرها.
وأشار إلى أنه حينما رجع إلى منزله وجد صورة الطفلة في رسالة على الـ “واتسآب” تتضمن كذلك تعريفاً بأنها مخطوفة، إلى جانب رقم هاتف والدها، فاتصل به على وجه السرعة وأبلغه، حتى تم إبلاغ الأمن الذي طالبه بالحضور لمحطة النقل الجماعي.
وذكر غزاوني أن الجهات الأمنية راجعت كاميرات المراقبة في المحطة وتأكد والدها أنها طفلته، لافتاً إلى أنه أبلغ الشرطة بأن الخاطفة حينما خرجت من محطة النقل الجماعي استقلت سيارة من نوع “جيب لكزس”.
وأعلنت الشرطة السبت الماضي العثور على الطفلة المختطفة “شوق” التي تبلغ من العمر سنتين، بعدما روى والدها (سوري الجنسية) قصة اختطافها من أحد الأسواق بحي النسيم.