بالفيديو.. راشد الفوزان: التقاعد أصبح لديه عجز في الثلاث سنوات الأخيرة.. وهذا ما نتخوف منه

قال الاقتصادي راشد الفوزان أنه بنهاية عام 2015 كان عدد المتقاعدين في المملكة 710.7 ألف وهذا في قطاع تقاعد الدولة وليس التأمينات، بنسبة نمو سنوية تقارب 7% أي 50 ألف أو 45 ألف، أما في عام 2011 كان عدد المتقاعدين 35 ألف، وفي 2012 أصبح عددهم 40 ألف، وفي 2013 تقريبًا أصبحوا 50 ألف وفي 2015 أصبحوا 55 ألف.
وأشار إلى أن عدد المتقاعدين من الرجال من أصل 710 ألف، يصل عددهم إلى حوالي 89% والنساء فقط 10.5%، وهناك متقاعدين توفاهم الله، والمستفيدين بعد وفاة الأب أو الأم تقريبًا 338 ألف مستفيد من التقاعد.
وأشار إلى أن مجلس الشورى ناقش إشكالية تغطية المصروفات من التقاعد للمستفيدين، فالتقاعد من المفترض أن تصرف شهريًا 5.5 مليار، ولكن معاشات التقاعد تصرف في 2016 تقريبًا من 60 إلى 62 مليار سنويًا، والإشكالية أن معاشات التقاعد لا تستطيع توفير هذا المبلغ فأصبح لديها عجز في السنوات الثلاث الأخيرة.
وأوضح “الفوزان” أن ذلك لا يقلق المستفيدين لأن الدولة ضامن على هذا الشيء ولكن النقاش على أداء صندوق التقاعد لهذه الاستثمارات، مؤكدًا أنه لا يمكن قول أي شيء على استثمارات التقاعد إلا عقب سماعهم ونقاشهم، مضيفًا أن التأمينات أدائها الاستثماري أفضل بفارق.
وأكد “الفوزان” أن الخوف من الحديث عن بيع أصول لأن الأصل أن يتم بيع أصول لاستثمار أفضل وليس للصرف للمستفيدين، وبالتالي لابد من إعادة النظر في استثمارات معاشات التقاعد لكي تتجاوز نسبة الاستقطاعات مع الإيرادات الصرف الشهري والسنوي حتى تنمو وتستمر، مشيرًا إلى وجود مصاعب اقتصادية على مستوى العالم وبالتالي فالعائد لن يكون ضخم .
وتطرق “الفوزان” للحديث عن المصاعب الاقتصادية التي يواجهها صندوق التقاعد مثل استثمارهم في مدينة الملك عبد الله مثلما طرح مجلس الشورى حيث ضخوا حوالي 30 مليار على مدار 4 أو 5 سنوات ولم يأت منها عائد إلى الآن، لكن على الأقل هناك عوائد استثمارية ايجابية للتقاعد وكل ذلك في حكم القراءة المستقبلية وليس في حكم الواقع الحقيقي الآن.
وأوضح “الفوزان” أن معاشات التقاعد لابد أن تعيد النظر في استثماراتها حتى تصبح عوائدها أفضل وأكبر وحتى لا تعاني مستقبلًا من تضخم المستفيدين من التقاعد لأن كل عام العدد ينمو بنسبة 7%، وبالتالي لابد أن يكون لديها مرونة بالنسبة للاستثمارات ذات العائد الأكبر.
وأشار “الفوزان” إلى ضرورة دمج صندوق التأمينات وصندوق التقاعد للاستفادة وفي نفس الوقت يكون تحت مظلة وزارة المالية، للاستفادة من الخبرات، كما يجب على صندوق التقاعد أن يكون لديه الاستثمار الجيد والآمن وهذه أصعب معادلة، كما أن إعادة النظر في كل معطيات الحلول أمر هام.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا