الرئيسيةاخبارمحلياتسعودية أم لـ9 أبناء وجدة لـ9 أحفاد تحصل على الماجستير من جامعة كنساس
محليات

سعودية أم لـ9 أبناء وجدة لـ9 أحفاد تحصل على الماجستير من جامعة كنساس

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

احتفت جامعة كنساس بسيدة سعودية حصلت على درجة الماجستير الأسبوع الماضي رغم ظروف عائلتها الكبيرة، معتبرة أنها تغلبت على تحديات صعبة تتعلق برعاية أسرة ومسؤوليات كثيرة مع الدراسة.
وقال موقع “لورانس جورنال” المحلي إن السعودية فاطمة الجفلي (53 عاما)، التي تدرس في جامعة كانساس هي أم لتسعة وجدة لتسعة، تشارك اليوم في احتفالية جامعة كنساس بعد حصولها على الماجستير في الرياضيات وهي ثاني شهادة لها من الجامعة.
ونقل الموقع عنها بعد حصولها على درجة الماجستير: “إنه أمر صعب ولكنه يستحق العناء.. نحن عائلة كبيرة جدا”.
وقال التقرير إن زوج فاطمة الجفلي واثنين من أبنائها حاصلون على شهادات من جامعة كنساس أيضا، كما أن ثلاثة من أبنائها الصغار حاليا يدرسون في نفس الجامعة.
وأشار التقرير إلى أنه في حين أن أعضاء العائلة تابعوا درجاتهم في جامعة كنساس على مدى ما يقرب من عقد من الزمان، إلا أن العائلة الكبيرة انقسمت مؤخرا بسبب انتهاء تأشيرات الطلاب التي يحملونها فمنهم من عاد إلى السعودية ومنهم من بقى في لورانس حيث مقر الجامعة.
وأوضح التقرير أن الأم تعتبر مصدر الإلهام للأسرة جميعا ولأطفالها.
ونقل الموقع عن ابنتها الصغرى 17 عاما تسمى بيان: “إنها مثل والأب والأم والجدة وطالبها”.. “لقد بقيت قوية رغم كل شيء. لم تقل قط: “سأستسلم، لم أسمع أمي قط تقول ذلك”.
ونوه التقرير الذي نشر في اليوم العالمي للأم، إلى أن فاطمة وزوجها الحاصل ايضا على الدكتوراه من نفس الجامعة في تكنولوجيا التعليم عام 2011، يعملان في التدريس في المدارس الثانوية والاعدادية في المملكة العربية السعودية.
في العام التالي، في عام 2012، حصلت ابنتها إيمان على درجة التخصص في الطب. في عام 2013، حصل الابن سلام على درجة الهندسة تخصص بترول، في نفس الوقت الذي حصلت فيه الام فاطمة على درجة البكالوريوس في الرياضيات. اما الابن حسن فيدرس للحصول على درجة في العلاج الطبيعي. الابنة غفران طالبة في جامعة كنساس تخطط للحصول على درجة في الصيدلة. اما بيان فتنوي الحصول على درجة في تخصص علم الأحياء من نفس الجامعة وتأمل أن تذهب في نهاية المطاف إلى كلية الطب.
وقالت فاطمة الغفلي إن كونها أم وطالبة في الوقت نفسه كان من أكبر التحديات في الوقت الذي تتبع فيه درجة جامعة كنساس.
وعن سر نجاحها قالت فاطمة الجفلي، انه التنظيم والاعداد الجيد لكل شيء ..فهي دائما تسعى لذلك وتعمل بجد على ترتيب كل شيء ولا تترك شيئا للدقيقة الاخيرة، مما يجعلها دائما مستعدة في اصعب الظروف.