الرئيسيةاخبارمحلياتمهام استخباراتية ينفذها مجهولون بمناطق حدودية سعودية
محليات

مهام استخباراتية ينفذها مجهولون بمناطق حدودية سعودية

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

فجَّرت معلومات مفاجأة من العيار الثقيل، الجمعة (12 مايو 2017)، عن ضبط مجهولين من مخالفي العمل والإقامة في مدن حدودية، يلعبون دورًا استخباريًّا، فيما ينتمي بعضهم إلى خلايا إرهابية وجهات معادية للمملكة، وعن ضبط الجهات الأمنية أكثر من 100 ألف و550 مخالفًا، خلال الشهر الماضي.
وأكد رئيس اللجنة الإشرافية العليا لـ”الحملة الوطنية الشاملة لتعقب وضبط مخالفي الإقامة والعمل وأمن الحدود” اللواء جمعان الغامدي، أن كثيرًا من المجهولين والمخالفين ممن ضُبطوا في المدن الحدودية، تبين أنهم خط ثانٍ استخباري.
وأوضح اللواء الغامدي (حسب الوطن) أن المجهولين والمخالفين أصبحوا بأعداد كبيرة في المملكة، وأن بعضهم ضالع في حيازة وتصنيع قنابل وأسلحة لاستهداف أمن هذا البلد؛ وذلك من واقع المعلومات التي تكشَّفت بعد ضبط العديد من هذه العناصر.
وقال إن الحملة مستمرة في تعقب المخالفين الأفارقة، ممن يتحصنون في الجبال الوعرة، لا سيما أن منهم مسلحين ومروجي خمور، وأن الحملة تنفذ هذه المهمة بمشاركة الأمن وقطاعات أخرى في وزارة الداخلية.
وبين أن هناك عملية “رصد سري” ودقيق لمواقع تجمُّعهم، وتُنفَّذ بطريقة تضمن السيطرة عليهم وعدم هروب أي شخص؛ وذلك عبر خطط وُضعت بمهنية واحترافية عالية، وقال إن نقل وتشغيل المجهولين والمخالفين “خيانة للوطن”.
ونبه اللواء الغامدي على أن “وزارة الداخلية تعتمد منهجية جديدة، عبر التحقيق مع المخالفين المقبوض عليهم، وإحضار كل من شغَّلهم، ومعاقبته عبر لجنة مُشكَّلة من عدة جهات أمنية. وتم اعتماد أمر من المقام السامي باعتبار قضايا المهربين من القضايا الكبرى، تصل غرامتها 100 ألف ريال، إضافة إلى العقوبات النظامية المقررة”.
وحذر اللواء الغامدي المتهاونين مع المخالفين بتطبيق أقصى العقوبات بلا هوادة بمشاركة جميع الوزارات والجهات الحكومية والمواطنين، كاشفًا أن من يُبلِّغ عن مخالف أو مُشغِّل أو مُسكِّن للمخالفين، سيحصل على مكافأة مادية تُستحصَل من الغرامة المُطبَّقة على المخالف.