رئيس الهيئات السابق: عملت مع خادم الحرمين وهذا موقفه من “الهيئة”.. والتنظيم الجديد جميل -فيديو

أكد الدكتور عبداللطيف آل الشيخ الرئيس العام السابق للهيئات، اليوم (الثلاثاء)، أن أي شخص يريد الإصلاح لا بد أن يقاوَم من قبل الآخرين، كاشفا أنه عمل مع خادم الحرمين ويعلم حرصه على شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ولكن دون حدوث تجاوزات.
وقال آل الشيخ خلال استضافته في برنامج “يا هلا” على “روتانا خليجية”، إنه عمل مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لسنوات طويلة في إمارة الرياض، ويعلم مدى حرصه على شعيرة الأمر بالمعروف، ولكن بدعم منضبط بضوابط الشريعة ولا يقبل التجاوزات من أحد من منسوبي الهيئة.
وأوضح آل الشيخ أن هناك مستشارين لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، كانوا يتقاضون أكثر من 90 ألف ريال شهريًا، دون أن يكون لهم أي دور فعلي في العمل.
وأضاف أن ممتلكات الهيئة كانت تُستغل بشكل شخصي، حتى إن أحد فروع الهيئة كان لديه 56 سيارة تعمل كلها لخدمة البيوت، وأنه حورب بسبب إيقاف هذه المخالفات، لكنه أبدًا لم يبتئس.
وأشاد بالتنظيم الجديد للهيئة، واصفًا إياه بأنه “جدًا جميل وجيد”، وأنه‏ وضع النقاط على الحروف، وقلل من الاجتهادات الفردية، التي كانت سببا في الإساءة لشعيرة الأمر بالمعروف، كما أنه يحفظ للهيئة هيبتها، ويوازن بين حق المواطن وحق الشعيرة وحق العضو.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا