فيديو: عبد المجيد الفوزان يطلق مبادرة تنتصر لـ حارس المدرسة

يطلق البعض مصطلح “الفراش” أو “الحارس” على أمين المدرسة الذي يقوم بحماية وحراسة أبنائهم وبناتهم، دون إدراك لوقع الكلمات على هذه الشريحة التي شاء القدر أن تؤدي مهامها المهنية بكل اجتهاد.
وقد دفعت سخرية بعض أولياء الأمور وأبنائهم من “حراس المدراس” في انطلاق مبادرة عبر المنشد عبد المجيد الفوزان، تطالب باحترام من يعملون في هذه المهنة، وتعظيم دورهم في حماية الطلبة والطالبات.
وأُطلق هاشتاق على موقع تويتر حمل اسم #شكرا_امين_المدرسه لحث المواطنين على حسن التعامل مع أمناء المدارس، الأمر الذي لاقى قبولا وتفاعلا كبيرا من رواد تويتر.
وبدأت فكرة المبادرة بعدما شاهد الفوزان بعض من يسخرون من أبناء أمناء المدارس ونعتهم بـ”عيال الحارس”، فأطلق المبادرة عبر حسابه الخاص على “سناب شات”، سعيًا للرقي بالفكر وفهم الكثير عن هذا الأمين.
والتقى الفوزان بـ”أبو محمد” أمين مدرسة، متحدثًا عن مهام عمله، حيث أوضح أنه ارتبط لدى أولياء الأمور بالقلب الحاني والمؤتمن على فلذات الأكباد.
وقال إن الجميل في مهنته هو خدمة أبنائه وبناته في المدارس، والأجمل في هذا المجال العلاقات الممتدة مع الأهالي والثقة التي أوكلوها له.
وأضاف أن اسمه دائم التردد في مئات المنازل من بيوت الطلاب، مشيرًا إلى أنه يجد في كنية “عم” وافر التقدير والاحترام.
وتفاعل العديد من رواد تويتر مع المبادرة التي أطلقها الفوزان، معتبرين أنه من غير اللائق التعامل بسخرية مع رجل يأتمنونه على فلذات أكبادهم، حيث طالب بعضهم بتربية الأبناء على احترام الناس وأدوارهم مهما صغرت بحسب صحيفة عاجل.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا