الرئيسيةاخبارمحلياتالتقاعد توضح سبب نفاد الاحتياطات التقاعدية.. وأسبابها تثير تعجب أعضاء الشورى
محليات

التقاعد توضح سبب نفاد الاحتياطات التقاعدية.. وأسبابها تثير تعجب أعضاء الشورى

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أثار تقرير قدمته المؤسسة العامة للتقاعد إلى مجلس الشورى تعجب أعضائه، بسبب التبريرات المتعلقة بنفاد الاحتياطات التقاعدية للنظامين المدني والعسكري، خاصة بعدما أكدت أن أسباب عجزها يرجع إلى رفع الحكومة رواتب الموظفين التي حدثت مرة واحدة في الـ30 عاماً الماضية.
فيما يئس أعضاء مجلس الشورى من وزير الخدمة المدنية في تحسين استثمارات الصندوق، مطالبين بنقله إلى وزير المالية ليكون رئيسًا له، فضّل مندوبو مؤسسة التقاعد والخدمة المدنية، الذين حضروا للاستماع إلى انتقادات الشورى بالتقاط صور «سيلفي» من هواتفهم المحمولة بابتسامة عريضة وخلفهم قبة الشورى.
هذا وقد رفع مجلس الشورى في جلسته التي عُقدت أمس الاثنين مقترح تحديد الفارق الزمني بين الأذان والإقامة في المساجد القريبة من الأسواق والمجمعات التجارية بخمس دقائق إلى وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد لدرسه.
كما دعا المجلس وزارة المالية إلى زيادة الاعتمادات المالية السنوية المخصصة لمكافآت الأئمة والخطباء والمؤذنين وخدم المساجد وأعمال الوزارة في المجال الدعوي في الداخل والخارج.
فيما قال اللواء علي التميمي أنه بعد الموافقة على زيادة الاعتمادات ضرورة أن يقوم المؤذن نفسه بتأدية الأذان، وألا يوكل ذلك للعمال الأجانب وفقا لصحيفة الحياة.
وقال عضو المجلس عبد الرحمن الراشد أنه لا يمكن مناقشة تقرير المؤسسة في ظل غياب القوائم المالية، خاصة وأنها عنصر أساسي وجزء لا يتجزأ من عمل الصندوق التكافلي الاستثماري، مشيرًا إلى أنه يصعب على المجلس ممارسة دوره الرقابي في ظل الأرقام المقتضبة المرسلة له.